غلاء الاسعار وضنك العيش ..الداعية الشيخ محمد البواطي

صحيفة الملاذ الاخبارية

بسم الله الرحمن الرحيم 
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين 
لا شك ولا ريب أن هذا الشعب العظيم بدأ يضعف صموده لكثرة وتزايد التبعات والحمول على كاهله فغلاء الاسعار وضنك العيش وشح الدخل للفرد يعني الموت ولا ريب في ذلك ولا يختلف عليه العقلاء والحكماء وانه من الظلم والفساد العظيم الذي سيؤدي إلى الهاوية ودخول شعب بأكمله لغرفة انعاش تفتقر إلى الإنعاش ان دام الحال لا قدر الله ترف وتنعم لطبقة وابقاء طبقة ترجوا ووتتوسل لكي تنال لقمة او مأوى وإقصاء الطبقة الوسطى ومن وعلى هذا الصعيد وبناء عليه اقول مقترحا وناصحا ومحبا لهذا البلد المعطاء الأردن الحبيب الطيب اهله وجب على الحكومة كف الأنظار عن وجهة واحدة والإسراع في البحث عن وجهة أخرى وموارد أخرى وبشكل سريع لعلها ثبت في ابدان شعبها النبيل روح البقاء والعطاء سائلاً المولى جل في علاه أن يجنبنا الفتن ماظهر منها وما بطن فلتبادر حكومتنا لسداد باب الفتن منعاً للبغضة واستقطابا لمحبة شعبها من جديد عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ :بَادِرُوا بِالأَعْمَالِ فِتَنًا كَقِطَعِ اللَّيْلِ الْمُظْلِمِ يُصْبِحُ الرَّجُلُ مُؤْمِنًا وَيُمْسِى كَافِرًا وَيُمْسِى مُؤْمِنًا وَيُصْبِحُ كَافِرًا يَبِيعُ أَحَدُهُمْ دِينَهُ بِعَرَضٍ مِنَ الدُّنْيَا. أخرجه أحمد2/303(8017) و\\\”مسلم\\\” 1/76 و\\\”التِّرمِذي\\\” 2195

واخيرا ، حفظ الله الوطن وحفظ الله شعبه وقيادته الحكيمة

اضغط هنا لزيارة صفحة  صحيفة الملاذ الاخبارية عبر الفيس بوك

اضغط هنا لزيارة قناة صحيفة الملاذ الاخبارية على يوتيوب