الأردنمحليات

الفراية يؤكد حرص الأردن على دعم الداخلية الفلسطينية

بحث وزير الداخلية مازن الفراية في مقر الوزارة الخميس، مع وزير الداخلية الفلسطيني زياد هب الريح والوفد المرافق له سبل التعاون والتنسيق بين الوزارتين في كلا البلدين.

وقال الفراية‎ ‎إن هذا اللقاء “يأتي ونحن نشعر بالحزن والألم تجاه المأساة ‏الإنسانية المستمرة في قطاع غزة والتي راح ضحيتها الكثير ‏من الشهداء أغلبهم من النساء والأطفال الأبرياء وكذلك ‏الحال بشأن تزايد أعداد الجرحى والمصابين الذين نتمنى لهم ‏الشفاء العاجل”.

وقال الفراية إن التدمير الممنهج لكل مقومات ‏الحياة في غزة وبشكل مأساوي شكل صدمة للضمير العالمي الإنساني ووجه ضربة للنظام العالمي وقيمه ومبادئه.

وأشار إلى أن مواقف الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني وخطابه السياسي والقانوني ‏والإنساني وعبر كل المنابر الإقليمية والدولية تؤكد التزام ‏الأردن الدائم حيال الوصول إلى وقف للعدوان على الأراضي الفلسطينية ورفض مبدأ التهجير ‏واتخاذ خطوات جدية تفضي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المتصلة والقابلة للحياة على حدود الرابع ‏من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، لافتا إلى أن جهود الأردن كانت أحد المحركات الرئيسية للرأي العام العالمي. ‏

وأضاف الفراية، “إننا في الأردن نسجل بكل تقدير حكمة القيادة ‏الفلسطينية في التعامل مع الأحداث الجارية ‏وسعيها الدائم نحو إنهاء العدوان وإحلال السلام ‏بما يكفل حفظ الأرواح والممتلكات ومنع استمرار ‏القتل والدمار والمحافظة على مقومات ومقدرات ‏السلطة الوطنية الفلسطينية كنواة للدولة ‏الفلسطينية”.‏

‏ ‏وأوضح أن المملكة وبالإضافة إلى دورها ‏السياسي الذي عبر عنه جلالة الملك عبدالله الثاني تولي جل عنايتها واهتمامها للبعد ‏الإنساني حيث سعت ومنذ بدء الحرب إلى تعزيز ‏المستشفى الميداني الأردني العامل في القطاع وتزويده ‏بالكوادر والمستلزمات الطبية إضافة إلى فتح مستشفى ‏ميداني آخر في القطاع لمعالجة المصابين، وفتح مستشفى أخر في الضفة الغربية، وإرسال المساعدات الإغاثية على اختلاف أنواعها ‏للقطاع، حيث شكلت المساعدات ‏الأردنية نحو 25% من إجمالي المساعدات التي قدمت ‏للقطاع من كافة الدول الأخرى.

من جانبه ثمن الوزير الفلسطيني زياد هب الريح المواقف العظيمة التي يقدمها الأردن للشعب الفلسطيني ودعمه المتواصل وتقديمه المساعدات لأبناء الشعب الفلسطيني في كافة المجالات وجهوده الكبيرة لوقف العدوان الغاشم على الفلسطينيين في غزة.

وأكد الوزير أن المواقف الأردنية تعكس العلاقات المتينة والطيبة بين القيادتين والشعبين ووحدة المواقف السياسية بينهما على الصعد كافة، لافتا إلى المكانة العالية التي يحظى بها الأردن في كافة المحافل الدولية والإقليمية.

وأوضح أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تمارس همجية وإرهابا في غزة والضفة الغربية المحتلة، مشيرا إلى خطورة تداعيات ذلك على أمن واستقرار الشعب الفلسطيني وتقويض إقامة الدولة القابلة للحياة وضرورة إيقاف هذه الحرب الهمجية على شعبنا الصامد واتخاذ كل الإجراءات اللازمة لذلك.

وناقش الجانبان خلال الاجتماع الذي حضره عدد من مدراء المديريات في كلتا الوزارتين عددا من القضايا الثنائية والاستفادة من الخبرات الأردنية في تطوير الهيئة الوطنية للأمن السيبراني ومركز الاستجابة الموحد للطوارئ 911 .

وأكد الفراية في نهاية اللقاء حرص المملكة على تقديم جميع أشكال المساعدة والدعم في مختلف المجالات التي تحتاجها وزارة الداخلية الفلسطينية، وحرص الوزارة المستمر على وضع خبراتها وقدراتها في خدمة الإخوة الفلسطينيين من خلال التنسيق والتعاون الدائم بين الطرفين.