قمة أردنية مصرية فلسطينية بالقاهرة بشأن القدس

صحيفة الملاذ الاخبارية

الملاذ نيوز : أفادت مصادر مطلعة بأن القاهرة ستشهد اليوم الاثنين قمة ثلاثية عاجلة بشأن تطورات القدس المحتلة تضم الملك عبدالله الثاني و الرئيسين المصري عبد الفتاح السيسي والفلسطيني محمود عباس.
وقد وصل الرئيس عباس إلى القاهرة مساء أمس الأحد بعدما التقى الملك عبدالله الثاني في عمّان قبل توجهه إلى مصر.
وكان الملك قد تلقى امس اتصالا هاتفيا مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بحثا خلالها تطورات القضية الفلسطينية.
وقال الناطق باسم الرئاسة المصرية بسام راضي إن السيسي اجرى اتصالين هاتفيين مع الملك عبدالله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس تناولا آخر مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط ‘خاصة على صعيد القضية الفلسطينية وما تشهده من تطورات على خلفية إعلان الإدارة الأميركية نقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس وتداعيات هذا القرار’.
وأضاف أنه ‘تم خلال الاتصالين التباحث حول سبل دعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وفي مقدمتها إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية’.
يأتي ذلك على خلفية إعلان الرئيس الأميركي الأربعاء الماضي اعترافه بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل وعزمه نقل سفارة الولايات المتحدة إليها.
وتأتي هذه التطورات بعد يوم من عقد اجتماع وزاري عربي طارئ في مقر الجامعة العربية بالقاهرة لبحث تداعيات قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.
وأعلن البيان الختامي الصادر عن الاجتماع أن قرار ترمب بشأن القدس باطل وخرق خطير للقانون الدولي وللقرارات الأممية، ويقوض جهود تحقيق السلام ويعمق التوتر ويفجر الغضب ويهدد بدفع المنطقة إلى هاوية العنف والفوضى وإراقة الدماء وعدم الاستقرار.
كما تأتي هذه القمة المرتقبة قبل يومين من توجه عباس إلى تركيا لحضور القمة الإسلامية الطارئة التي دعت إليها تركيا يوم الأربعاء المقبل لبحث مواجهة قرار ترمب.

اضغط هنا لزيارة صفحة  صحيفة الملاذ الاخبارية عبر الفيس بوك

اضغط هنا لزيارة قناة صحيفة الملاذ الاخبارية على يوتيوب