حكايا الناسسلايدر الاخبار

حاج أردني غير نظامي يروي تفاصيل تعرضه للنصب والاحتيال

ما زالت قضية الحجاج الأردنيين تثير جدلا، بعد وفاة 75 حاجا وفقدان آخرين في رحلة الذهاب بلا عودة جراء تعرض عدد من الحجاج للنصب والاحتيال من قبل شركات سياحية، هذا ما أكده أحد الضحايا من الحجاج غير النظاميين.

وقال الحاج الذي فضل عدم ذكر اسمه، إنه وعدد من الأشخاص تعرضول للنصب والاحتيال من قبل مكاتب السياحة.

وأضاف في حديث لنبض البلد عبر رؤيا، أن المكاتب السياحية أبلغتهم عن التشديدات من قبل السلطات السعودية بعد نحو شهر من وصولهم إلى مكة المكرمة، لافتا إل أن الشركة تسلمت من كل شخص 1200 دينار.

وأكد أنه لا يوجد أي مسؤول ليتم التواصل معه بعد تخلي الشركة عنهم، لافتا إلى أن الشرطة السعودية نقلتهم من مكة إلى جدة، إلا أنهم عادوا مجددا بعد ذلك إلى مكة ودخلوا المشاعر بيوم عرفة وساروا مشيا على الأقدام أكثر 21 كيلو متر.

وأشار إلى أن الحجاج الذين تعرضوا للنصب عددهم كبير جدا من بينهم كبار سن لا يوجد لهم معيل وساروا أيضا مشيا على الأقدام مسافة طويلة تحت أشعة الشمس، دون أن يتم تأمينهم بمأوى أو خيام أو حتى طعام وشراب.