الأردنمحليات

الأردن والسعودية يبحثان أوجه التعاون في مجال المياه

بحث وزير المياه والري المهندس رائد أبو السعود، مع وزير البيئة والمياه والزراعة السعودي المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، أوجه التعاون المشترك، وتنسيق الجهود في القضايا المائية العربية ذات الاهتمام المشترك.

جاء ذلك على هامش أعمال الدورة 15 للمجلس الوزاري العربي للمياه، والمؤتمر العربي الخامس للمياه المنعقد في العاصمة السعودية، الرياض.

وبحسب بيان للوزارة أمس، استعرض الجانبان، سبل تعزيز العلاقات المائية بين البلدين وتبادل الخبرات للحد من التحديات التي تواجه المنطقة العربية، خاصة في مجالات نقص الموارد المائية ومواجهة آثار التغييرات المناخية وبحث تعزيز أوجه التعاون المشترك في مجال استخدام الموارد المائية غير التقليدية مثل، تحلية المياه وإعادة استخدام المياه المعالجة لمختلف الأغراض.
وثمن أبو السعود، مبادرة المملكة العربية السعودية في الإعلان عن إنشاء المنظمة العالمية للمياه، الهادفة إلى تطوير وتكامل جهود الدول والمنظمات لمعالجة تحديات المياه من خلال تبادل وتعزيز التجارب التقنية والابتكارات والبحوث والتطوير والعمل على توفير التمويل للمشاريع ذات الأولوية، لضمان استدامة موارد المياه وتحسين إدارتها.
وأشار إلى الجهود الأردنية في مواجهة تحديات نقص المياه، في ظل ازدياد أعداد السكان والتغييرات المناخية وتواجد مئات الآلاف من اللاجئين، مبيناً أن الأردن لديه تجارب رائدة في مجالات إعادة الاستفادة من المياه المعالجة وفق أفضل المواصفات العالمية في الاستخدامات المختلفة وتوفير نفس الكميات من المياه ذات النوعية الجيدة والصالحة للشرب، وكذلك جهود رفع كفاءة التزويد المائي وتأمين مصادر مائية مستدامة وخفض الفاقد ورفع كفاءة مياه الري وتنفيذ الخطة الاستراتيجية للمياه 2023-2040.
من ناحيته أكد الفضلي، أهمية العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين وضرورة زيادة أوجه التعاون المشترك، مشيدا بالجهود المبذولة لتأمين الاحتياجات المائية في الأردن وإيجاد حلول مائية مستدامة.
وجاء اللقاء على هامش أعمال الدورة 15 للمجلس الوزاري العربي، بمشاركة وزراء المياه والموارد المائية العربية ووفود من تلك الدول والمنظمات العربية والإقليمية وخبراء ومختصين، بهدف تعزيز التعاون المشترك بين البلاد العربية التي تناقش مدى إمكانية تنفيذ الخطة التنفيذية لاستراتيجية الأمن المائي في المنطقة العربية، لمواجهة التحديات والمتطلبات المستقبلية للتنمية المستدامة، ومتابعة خطة التنمية المستدامة 2030، فيما يخص قطاع المياه بالمنطقة العربية وبالأخص تحقيق الهدف السادس من التنمية المستدامة