سلايدر الاخبارمنوعات

خارجية الكويت تعلق على حادثة اعتداء على سائح كويتي في تركيا بشكل “وحشي” ووفد تركي رسمي يتحرك (صورة)

علقت وزارة الخارجية الكويتية اليوم الأحد، على حادثة الاعتداء على سائح كويتي في مدينة طرابزون التركية، والتي أثارت غضبا واسعا.

 

وفي تصريحات لصحيفة “القيس”، أكد مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية السفير عزيز الديحاني، أن موضوع تعرض مواطن للاعتداء في مدينة طرابزون يحظى بمتابعة واهتمام من قبل وزارة الخارجية، لافتا إلى أن سفير الكويت لدى اسطنبول قام بالاتصال مباشرة مع المواطن للاطمئنان على صحته، إضافة إلى تواجد أحد أعضاء البعثة الدبلوماسية في مدينة طرابزون التركية التي حصل فيها الاعتداء للتنسيق مع السلطات التركية والوقوف على تفاصيل الحادثة.

وأشار الديحاني إلى أنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المعتدين وهناك متابعة لإجراءات القضية، مشددا على حرص وزارة الخارجية على المتابعة المستمرة لأحوال جميع المواطنين الكويتيين في الخارج بتوجيهات من وزير الخارجية ونائبه.

كما أشاد مساعد وزير الخارجية بالجهود المبذولة من قبل السلطات التركية من أجل متابعة القضية واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المعتدين على المواطن الكويتي.

هذا وأجرى وزير الخارجية الشيخ سالم عبد الله الجابر الصباح اتصالا هاتفيا مع المواطن الكويتي الذي تم الاعتداء عليه، وذلك للاطمئنان عليه والوقوف على حالته الصحية والرعاية الطبية التي يتلقاها في المستشفى.

وأفادت الخارجية في بيان لها بأن الوزير أكد أن السلطات المحلية التركية تتخذ حاليا الاجراءات اللازمة بحق المعتدي وأن سفارة الكويت لدى التركية مستمرة في متابعة تلك الإجراءات وأن الفاعل رهين حجز السلطات الأمنية التركية، مشيرا إلى أن مثل هذه الأفعال العدائية التي يتعرض لها السائحون والمصطافون المسالمون مستنكرة ومرفوضة وأن دولة الكويت ترفض رفضا تاما المساس بمواطنيها أو التعرض لهم بهذا الشكل.

هذا وعاد وفد تركي رسمي وأمني المواطن الكويتي الذي تعرض للاعتداء في ولاية طرابزون شمال شرقي تركيا، واطمئن على صحته، فيما أكد أن المعتدي سينال العقاب اللازم.

وفي وقت سابق، شددت السفيرة التركية السابقة لدى الكويت عائشة هلال كويتاك على أن المعتدي على المواطن الكويتي في ولاية طرابزون سينال العقاب اللازم أمام القضاء، حيث قالت في منشور على حسابها في منصة “إكس”: “‏نتقدم بأطيب التمنيات لأخينا المواطن الكويتي الذي يخضع للعلاج في المستشفى، وعائلته..لن نسمح لهذا الحادث المؤسف أن يلحق الضرر بأخوّتنا..سوف ينال المسؤولون عن هذا الاعتداء العقاب اللازم أمام القضاء”.

هذا وانتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو توثق الاعتداء على السائح المويتي في طرابزون التركية، ونقله إلى المستشفى، ما أثار غضبا واسعا.

 

المصدر: RT + “القبس