الأردنجرائم وحوادث

البحث الجنائي يكشف ملابسات جريمة قتل سيدة في عام 2003م

فرق التحقيق في القضايا المجهولة فتحت ملف القضية وتوصلت للقتلة بعد 20 عاماً على ارتكاب الجريمة

 

شقيقا الضحية من قاما بقتلها بعد إجبارها على تناول كمية كبيرة من الحبوب المخدرة وأُلقي القبض على أحدهما وجرى التعميم عن الآخر كونه خارج البلاد

الجثة كان قد عُثر عليها حينها داخل عبّارة مياه في منطقة صويلح مربّطة بجنازير وموضوعة داخل برميل حديدي

قال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام، إنّ فرق التحقيق في القضايا المجهولة في ادارة البحث الجنائي أعادت فتح ملف إحدى قضايا القتل والتي وقعت في عام 2003 م وراحت ضحيتها سيدة ثلاثينية وبقيت مجهولة الفاعل ، ليتمكنوا من كشف ملابساتها والقبض على احد الفاعلين.

وفي تفاصيل القضية فقد وجدت في عام 2003 م جثة تعود لسيدة مجهولة داخل برميل حديدي ومربّطة بالجنازير داخل عبّارة مياه في منطقة صويلح شمال العاصمة وتم تحديد هويتها وبقيت القضية قيد التحقيق دون الوصول للقاتل .

وإذ عمل فريق التحقيق على إعادة التحقيق في القضية وجمع المعلومات حولها والاستماع لأقوال عدد من المقربين منها ليقود كل ذلك للاشتباه بشقيقها .

وأكّد، أنه أُلقي القبض على أحد الشقيقين المشتبه بهما وبالتوسع بالتحقيق معه اعترف بقيامه بالاشتراك مع شقيقه قبل عشرين عاماً واثر خلافات شخصية، باصطحاب شقيقتهما خارج المنزل وإجبارها على تناول كمية كبيرة من الحبوب المخدرة لحين مفارقتها الحياة ليقوما بعد ذلك بربطها بواسطة جنازير ووضعها داخل برميل حديدي ووضعه داخل عبّارة مياه في منطقة صويلح .

وتابع، أنه جرى التعميم عن الشقيق الشريك بعد أن تبين انه خارج البلاد فيما جرى إبلاغ مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى بالقضية وإحالة القضية إليه حيث قرر توقيفه في احد مراكز الاصلاح والتاهيل عن تهمة القتل العمد بالاشتراك