الأردنمحليات

“الملكية لحماية الطبيعة”: عدد القرود في الأردن لا يتجاوز ١٠

أكدت الجمعية الملكية لحماية الطبيعة استمرار منع استيراد الثدييات البرية والزواحف للمملكة.

 

وقالت الجمعية في ردها على استفسارات “الوكيل الإخباري”، إنها لم تعط أي موافقة منذ 10 سنوات على استيراد أي نوع من القرود.

 

وأضافت أن منع استيراد القرود يأتي لأسباب عديدة أهمها أن كثير من الأمراض قد تكون مشتركة بينها وبين الإنسان، وبالتالي فإن حيازتها أو عرضها أو بيعها يعتبر مخالفا للقانون.

 

وأشارت الجمعية إلى أنها تعاملت مع حالات بيع فردية قليلة جدا، كانت غالبا نتاج عمليات الإكثار في حدائق الحيوانات الموجودة في كل دول العالم، لافتة إلى مراقبتها بشكل دوري من قبل مختصين وأطباء بيطريين بحسب التعليمات والإجراءات القانونية.

 

وأوضحت أن استيراد الحيوانات البرية يقتصر على حالات فردية قليلة لأهداف بحثية تعليمية فقط.

 

وبيّنت الجمعية أن بيئة الأردن الطبيعية غير ملائمة لعيش القرود فيها، وذلك بسبب اختلاف الظروف البيئية والطقس والتنوع الحيوي.

 

وذكرت مصادر لـ”الوكيل الإخباري”، أن أشهر أنواع القرود المتواجدة في حدائق الحيوان الأردنية هي (النسناس، والبابون)، علما أن عدد القرود في المملكة لا يتجاوز 10 قرود.

 

وكانت أكدت وزارة الزراعة في وقت سابق استمرار وقف استيراد القرود من كافة المناشئ في ظل الحديث عن انتشار مرض “جدري القرود”.

 

وقالت إن قرار وقف الاستيراد مستمر منذ سنوات، لافتة إلى متابعة كافة المعلومات والتحديثات حول هذا المرض.

 

وبرزت مخاوف عالمية مؤخرا من انتشار فيروس “جدري القرود”، بعد تسجيل حالات بالفيروس في عدد من دول العالم وارتباط الفيروس بالحيوانات البرية بما فيها القرود.