منوعات

كبير الآثاريين المصريين يحسم الجدل حول غلق عيني أبو الهول

علق كبير آثاريي وزارة السياحة والآثار، مجدي شاكر، على الصور المتداولة عن تمثال أبو الهول الثاني بمنطقة أهرامات الجيزة.

 

وقال مجدي شاكر إن جميع ما تم تداوله عن تمثال أبو الهول عار من الصحة، وهو مجرد شائعات تشغل الرأي العام، موضحًا أن تمثال أبو الهول لم تتغير ملامحه منذ آلاف السنين.

 

وأشار إلى أن هناك خرافات انتشرت حول الفراعنة ومنها عندما حلم أبو الهول وعندما نام أبو الهول، ولكن جميعها أساطير وخرافات، مشيرا رغم أنها خرافات لكن من الممكن أن نستخدمها في تنشيط السياحة وجذب السياح للآثار المصرية.

 

وأوضح كبير الآثريين، أن تمثال أبو الهول منذ قديم الأزل تُثار حولة الأقاويل والجدل والشائعات، وذلك نظرًا لغموضه وندرته في الحضارة المصرية القديمة.

 

يذكر أن التماثيل الضخمة تعتبر واحدة من السمات المميزة للحضارة المصرية القديمة، وتمثال أبو الهول في الجيزة هو أكثرها شهرة. تم نحت التمثال في صخر المنطقة نفسها في عهد الأسرة الرابعة (2613-2494 ق.م.) مما يجعله الأقدم.

 

وكانت تماثيل أبي الهول المصرية القديمة تمثل الملك بجسد أسد كإشارة واضحة لقوته.

 

المصدر: القاهرة 24