هيهي وهو

شقيقة بايدن تعترف بأنها أقامت مراسم في البيت الأبيض لطرد “روح ترامب الشريرة”

اعترفت شقيقة الرئيس الأمريكي جو بايدن، فاليري بايدن أوين، في مذكراتها بأنها “قامت بطرد الأرواح الشريرة” في البيت الأبيض بعد انتخاب شقيقها لمنصب رئيس البلاد.

ووفقا لمجلة “فانيتي فير”، بعد طرد “الروح الشريرة” المزعومة لسلف جو بايدن، الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من البيت الأبيض، حرصت شقيقة بايدن على إخراج جميع الأشياء التي لمسها مالكه السابق مرة واحدة على الأقل من المبنى.

 

وعلى وجه الخصوص، أزالت صورة من القرن التاسع عشر تعود للرئيس الأمريكي السابق أندرو جاكسون، واستبدلت بها صورة فرانكلين ديلانو روزفلت، الذي جاء بعده.

 

لكن الشيء الوحيد الذي لم تستطع فاليري مواجهته وفق المصدر، هو سطح المكتب القديم، الذي يعمل فيه جميع رؤساء الولايات المتحدة منذ عقود عديدة، حيث أنها أرادت استبداله بمكتب روزفلت، ولكن لم يُسمح لها بإزالته.

 

واعترفت فاليري بايدن أوينز أيضا في مذكراتها الصادرة هذا الأسبوع بأنها تعتقد أن “دونالد ترامب يشبه الشيطان”.

 

المصدر: “سبوتنيك”