علوم و تكنولوجيا

هابل يكشف سرا مخفيا يحجبه الغبار في مجرة متربة تبعد عنا أكثر من 100 مليون سنة ضوئية

التقط تلسكوب هابل الفضائي التابع لناسا ووكالة الفضاء الأوروبية صورة مثيرة للاهتمام للمجرة الحلزونية NGC 7172.

وتقع المجرة NGC 7172 على بعد نحو 110.5 مليون سنة ضوئية في كوكبة برج الحوت الجنوبي (Piscis Austrinus).

 

وتكشف الصورة التي التقطها تلسكوب هابل عن محالق (شكل لولبي) من الغبار الداكن يمر عبر قلب المجرة الحلزونية NGC 7172.

ويحجب مسار الغبار الذي يخترق طريقه عبر NGC 7172 القلب المضيء للمجرة، ما يجعل NGC 7172 تبدو وكأنها مجرة حلزونية عادية من الجانب.

وعندما قام الفلكيون بفحص NGC 7172 عبر الطيف الكهرومغناطيسي، اكتشفوا بسرعة أن هناك ما هو أكثر مما تراه العين: NGC 7172 هي مجرة “زايفرت” من النوع 2 (Seyfert 2)، وهي نوع من المجرات ذات نواة مجرية نشطة شديدة السطوع مدعومة بالمادة المتراكمة على ثقب أسود هائل.

وتتكون هذه الصورة الجديدة لـ NGC 7172 من بيانات من مجموعتين من ملاحظات هابل، وكلاهما اقترح لدراسة نوى مجرة نشطة قريبة. وتجمع الصورة أيضا البيانات من أداتين، هما كاميرا هابل المتقدمة للاستطلاعات (Hubble’s Advanced Camera for Surveys) وكاميرا المجال الواسع 3 (Wide Field Camera 3) في أجزاء الأشعة تحت الحمراء والبصرية من الطيف.

وتم استخدام ثلاثة مرشحات لأخذ عينات من الأطوال الموجية المختلفة. ينتج اللون من تعيين درجات مختلفة لكل صورة أحادية اللون مرتبطة بمرشح فردي.

واكتشفت مجرة NGC 7172 في 23 سبتمبر 1834 من قبل عالم الفلك الإنجليزي جون هيرشل.

وتُعرف أيضا باسم ESO 466-38 أو IRAS 21591-3206 أو LEDA 67874، ويبلغ قطرها 85 ألف سنة ضوئية.

وتعد NGC 7172 عضوا في مجموعة مجرات هيكسون، وهي مجموعة مجرات تضم 100 تجمع مجري، من بينها مجرتان بيضاويتان NGC 7173 وNGC 7176 والمجرة الحلزونية NGC 7174.