هيهي وهو

وفاة انشراح موسى الجاسوسة التي عملت لصالح إسرائيل في مصر خلال حرب 1967

توفيت مؤخرا الجاسوسة المصرية التي عملت لصالح إسرائيل انشراح موسى عن عمر يناهز 87 عاما في مدينة تل أبيب بإسرائيل، وتم دفنها على الشريعة اليهودية.

وحسب المعلومات فإن موسى توفيت بعد صراع طويل مع مرض الاكتئاب.

وقال رافي بن دافيد نجل موسى في تصريح لموقع “القاهرة 24” قبل وفاته بشهرين “إنهما تعاونا مع إسرائيل ضد مصر خلال فترة نكسة 67”.

وكشف أن اسم والدته الحقيقي انشراح علي مرسي، وليس موسى، وهي من مواليد 1937 محافظة المنيا، أما والده فهو إبراهيم شاهين، وهم ثلاثة أخوة عادل ونبيل ومحمد.

وأكد رافيل بن دافيد أو عادل شاهين، أنه “تم تغيير أسماء أشقائه للعبرية بعد خروجهم من مصر والتوجه للإقامة في إسرائيل، واعتناقهم اليهودية، حيث تم تغيير اسم والده إبراهيم شاهين إلى بن ديفيد، وكان اسمه داخل الموساد موسى، واختارت والدته انشراح موسى بعد دخولها إسرائيل اسم دينا بن ديفيد، وأصبح اسم شقيقه نبيل يوسي، وتغير اسم شقيقه الثالث محمد إلى حاييم”.

وحول رحلة التجسس وتجنيد العائلة من قبل الموساد الإسرائيلي، قال: “كان أسفل منزلنا في العريش كبينة عسكرية فأبلغ والدي ضابط الموساد الإسرائيلي أبو نعيم بجميع التفاصيل الخاصة بها”.

وتابع: “لم نكن أنا وأشقائي نعرف أي شيء عن أمي وأبي لمدة عام ونصف العام، وطوال تلك الفترة كنا نعيش في القاهرة، وتم تجنيد والدي من قبل الموساد الإسرائيلي، وعاد إلى مصر عن طريق الصليب الأحمر من الأردن، لجمع المعلومات الخاصة بأسعار السلع الأساسية والخضراوات، حتى يعلم حسن نواياهما”.

وكشف، تفاصيل تجنيد والدته في الموساد، قائلا: سافرت والدتي إلى بئر سبع بصحبة والدي والتقيا ضابط الموساد أبو نعيم حتى تم تجنيدهما، وتطوير أدائهما، بعدما تيقن أنهما تحت سيطرته تماما، ويريدان التجسس لصالح الموساد الإسرائيلي”.