منوعات

الطراونة: الوفاة بسبب جرثومة “شيغيلا” نادرة الحدوث

قال اختصاصي الأمراض الداخلية والميكروبات الدكتور فراس الطراونة، إن جرثومة “شيغيلا” تصنف ضمن البكتيريا عفوية الشكل، وإن أعراضها الشائعة تبدأ بنزلات معوية، وتصيب الأطفال في معظم الأحيان.
وأضاف، الأربعاء، أن البكتيريا تدخل إلى جسم الإنسان من مجرى الجهاز الهضمي، عن طريق الطعام والشراب، مشيرا إلى أن أعراضها تبدأ بالغثيان وارتفاع درجات الحرارة والإسهال، في حين يمتاز تشخيص جرثومة “شيغيلا”، بالإسهال المصحوب بالدم.
ولفت إلى أن طرق العلاج من جرثومة “شيغيلا”، تكون بالسوائل والمحاليل الوريدية، لافتا إلى أن أعراضها قد تتطور لتصبح “متلازما تحلل الدم”، وهي نادرة الحدوث وفق الطراونة.
وحول تسسبها بالوفاة، أوضح الطراونة أنه في بعض الحالات النادرة قد تقود “متلازما تحلل الدم اليورينية”، للدخول إلى أقسام العناية الحثيثة في المستشفيات، أو تتسبب بالوفاة.
وتابع أن جرثومة “شيغيلا” في بعض الأحيان تكون شديدة العدوى، مبينا إلى أن طرق الوقاية منها تكون بالحفاظ على النظاقة الشخصية، وغسل اليدين بالماء والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية، وتجنب تناول الغذاء بشكل مشترك في التجمعات السكنية، والمخيمات الكشفية، والمعسكرات، والسجون.