الأردن

الكريميين يتحدث عن لقاء الملك بمتقاعدين عسكريين

تحدث جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، خلال زيارته، الأحد، منزل اللواء المتقاعد خالد الكريميين، عن مجمل زياراته ونشاطاته وجولاته الداخلية والخارجية.

 

وفي حديث لأثير “جيش أف أم”، الأحد، قال الكريميين إن جلالة الملك تناول جهوده وسمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، الرامية للحفاظ على العلاقات المتميزة مع الدول الشقيقة والصديقة والمستوى المتميز للأردن وسمعته.

 

وخلال اللقاء الذي حضره عدد من المتقاعدين العسكريين من مختلف صنوف القوات المسلحة والأجهزة الأمنية، أكد جلالته على ضرورة تحسين الظروف الاقتصادية وإيجاد فرص عمل للشباب، وأهمية جلب الاستثمار الخارجي للوطن وتسهيل الإجراءات أمام المستثمرين الأجانب للحفاظ على استثماراتهم داخل الأردن.

 

وشدد جلالته على أهمية تنشيط السياحة واستثمار المواقع السياحية، مما يؤدي إلى زيادة أعداد السياح سواء في المواقع الدينية أو الأثرية.

 

كما أكد جلالته على أهمية التعليم الوجاهي في المدارس والجامعات وعدم العودة إلى الوراء ما يتطلب من الجميع متابعة التعليمات الخاصة بالوضع الوبائي.

 

ولفت إلى ضرورة دراسة تطوير الخدمات المقدمة للمتقاعدين العسكريين ورفاق السلاح، حسب الإمكانات المتاحة.

 

وقال الكريميين “استمعنا إلى جلالته حيث تحدث عن عديد القضايا والأمور المحلية والخارجية التي تهم الوطن والمواطنين”.

 

وبين أن اللقاء مع جلالة الملك كان أخويّا ومميزا ووديّا، وجاء ضمن سلسلة من اللقاءات التي يجريها جلالته مع رفاق السلاح، وفي إطار حرص جلالته على التواصل الدائم مع المتقاعدين الذين كان لهم دور في تطوير القوات المسلحة والأجهزة الأمنية ووصولها إلى المستوى الرفيع الذي نفخر به عالميا.

 

ولفت إلى أن جلالة الملك شديد الحرص على رفع الروح المعنوية لإخوانه من رفاق السلاح العاملين والمتقاعدين، من خلال إجراء اللقاءات الملكية والحديث بكل شفافية ووضوح عن كافة القضايا والأمور التي تهم الوطن والمواطن.

 

وأشار إلى أن لقاءات جلالة الملك بالمتقاعدين تحفز الجميع على أن يبقوا كما كانوا في صف القوات المسلحة والأجهزة الأمنية، لافتا إلى أنهم لا يشعرون بأنهم متقاعدون بلا انتقلوا من موقع إلى آخر.

 

ونوه بأن هذه اللقاءات تشعرنا بأننا لا نزال عاملين ومشتركين في تحمل المسؤولية تجاه الوطن والمواطن.