هوهي وهو

الصحفيان الحراحشة والضمور من قناة “المملكة” يتسلمان جائزة الحسين للإبداع الصحفي

أُقيم في نقابة الصحفيين، الخميس، حفل تكريم الفائزين بجائزة الحسين للإبداع الصّحفي، والصحفيين الذين مضى على انتسابهم لنقابة الصحفيين 25 عاماً.

وتسلم جائزة أفضل تقرير أو قصة إخبارية مبثوثة عبر محطة تلفزيونية أو إذاعية مناصفة بين أنس حراحشه المنشور في قناة “المملكة” تحت عنوان التعلم عن بُعد في القرى النائية “روضة البندان” وعبيدة الضمور المنشور في قناة “المملكة” تحت عنوان تقرير مسلسل أم الكروم / الانتخابات وقضايا مجتمعية.

وأشاد وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة، صخر دودين، خلال حفل التكريم بجهود نقابة الصحفيين الأردنيين، وحرصها على استدامة جائزة الحسين للإبداع الصحفي.

وقال إن “الجائزة شرف لكلِ من يحملها، لأنها تحمل اسم الراحلِ الكبيرِ الحسينِ بنِ طلال فهي امتداد لإرث عظيم، وحاضرٍ مستنيرٍ، يقوده جلالة الملك عبد الله الثاني، الذي يؤكد دوماً على أهمية دورِ الإعلام المسؤول في تنمية المجتمعات ورقيها”.

وأكّد، أن الحكومة دأبت منذ شهر آذار/مارس الماضي على وضع رؤية تطويرية لقطاعِ الإعلام والاتصال، تأخذ بعينِ الاعتبارِ مستجدات العصرِ، وتعزز عمليات الاتصال الحكوميِ، وتمكن وسائل الإعلام العمومية، وتطور التشريعات والهياكل الناظمة للعملِ الإعلامي.

وبين دودين، أن الرؤية تشملُ إنشاءَ صندوقٍ لدعمِ المحتوى الإعلامي، تُخصَّصُ لهُ روافد مالية من مؤسّسات القطاع الخاص الكُبرى، من قبيل مساهمتها في المسؤوليةِ الاجتماعيّةِ، وجزء من قيمةِ الإعلاناتِ الحكوميّةِ والقضائيّة، التي قطعت الحكومة شوطاً طويلاً في وضع حلولٍ مستدامةٍ بشأنِها، “بحيث يذهبُ ريعُها بعدالةٍ إلى جميعِ الشّركاءِ، وتستفيدُ منه بشكلٍ خاصٍ الصُّحفُ الورقيّةُ كجزءٍ مستدامٍ لحل أزمتها الماليّة، ووفق آليّة جديدةٍ للتحصيلِ بالتّعاون مع وزارة الماليّة”.

وأضاف دودين أن إنشاء صندوق لدعم المحتوى الإعلامي ترجم علاقات التعاون المثمر والشراكة الحقيقية بين الحكومة ونقابةِ الصحفيين الأردنيين من جهة، ولجنة التوجه الوطني النيابية من جهة أخرى، مؤكداً حرص الحكومة على الاستمرار بهذا التعاونِ، وهذه الشراكة، إلى حينِ بلورة الحلول فعلياً على أرضِ الواقع.

وأشار إلى الاقتراح الذي قدمه الأردن في مجلس وزراءِ الإعلامِ العرب، الذي انعقدَ في القاهرة خلال العام الحالي، والذي يهدف إلى تأطيرِ العلاقةِ القانونيّةِ مع شركاتِ الإعلامِ الدوليّةِ ومنصّاتها وتطبيقاتها، من خلال آليّاتِ العملِ العربيِ المشترك، وأسوةً ببعضِ التجاربِ العالميّةِ الناجحة، وذلك من خلال وضعَ استراتيجيّةٍ موحدة للتعاملِ مع جميعِ شركاتِ الإعلامِ الدوليةِ لإيجادِ آليّةٍ لتعويضِ وسائلِ الإعلامِ العربيةِ المنتجةِ للمحتوى الإخباري عنِ الربحِ الماليِ الفائت، الذي يذهبُ إلى شركاتِ ومحركاتِ البحثِ العملاقة.

كما يتضمن المقترح – وفق دودين- وضع وتفعيل قوانين محلية ملزمة، تضمن سرعة استجابةِ وسائلِ التواصلِ الاجتماعيِ في حذفِ المحتوى المخالِفِ للقوانينِ الوطنيةِ مثل: الحضِّ على العنفِ والكراهيةِ والتفرِقة والتمييزِ على أسسٍ عنصريّةٍ أو جندريّةٍ، إضافةً إلى الأخبارِ الكاذبة والمُضَّلِلَةِ.

ونوه دودين إلى أن هذا المقترح لقي ترحيباً من وزراءِ الإعلامِ العرب، وبدأت الإجراءاتِ الفعليّةِ لتنفيذهِ، من خلال تشكيلُ لجنةٍ عربيةٍ برئاسةِ المملكةِ الأردنيّةِ الهاشميّةِ لوضعِ الإطارِ التنظيمي والاستراتيجي للإعلامِ الإلكتروني.

القائم بأعمال نقيب الصحفيين الأردنيين ينال البرماوي، أشاد بدعم جلالة الملك عبد الله الثاني للإعلام الأردني وتوجيهاته المستمرة للحكومات المتعاقبة بتعزيز الحريات الصحفية، إضافة لدعم جلالته السنوي لجائزة الحسين للإبداع الصحفي والتكريم الملكي الدوري لنخبة من الصحفيين.

وتحدث البرماوي، خلال كلمته، عما حققها مجلس النقابة الذي شارفت ولايته على الانتهاء، والتحديات التي تواجه الإعلام الأردني وخصوصاً الصحف الورقية.

وأشار إلى أهمية تعزيز التعاون بين الحكومة ونقابة الصحفيين حول مختلف القضايا التي تهم الجسم الصحفي، مشيداً في هذا الإطار بدور وزير الدولة لشؤون الإعلام وتعاونه في جميع الملفات والقضايا التي تخص نقابة الصحفيين.

وهنأ البرماوي الفائزين بجائزة الحسين للإبداع الصحفي، والصحفيين الذين مضى على انتسابهم لنقابة الصحفيين 25 عاماً، مشيداً بدور لجنة جائزة الحسين في تقييم الأعمال والمواد الإعلامية.

وقال رئيس لجنة التحكيم لجائزة الحسين للإبداع الصحفي محمد العمري، إنّ اللجنة تعاملت مع جميع المواد المقدمة وفقاً للقواعد المهنية المتعلقة بالتقييم لمختلف الفنون الصحفية والإعلامية سواء المكتوبة، أو المرئية، أو المسموعة، مؤكداً أن جميعها حظي بالاهتمام اللازم لكن الفروقات بين الأعمال تمثلت في مدى أهميتها وتأثيرها على المتلقين.

وأشار إلى أن مجلس النقابة وعلى ضوء ما يشهده الإعلام من تنوع، شكل لجنة من أعضاء الهيئة العامة للنقابة لإعداد مشروع نظام خاص لجائرة الحسين للإبداع الصحفي، يشجع على إنتاج أعمال صحفية مميزة تعزز دور الصحافة والإعلام في المجتمع.

وبين العمري أن اللجنة توصلت وبعد الاطلاع على العديد من التجارب العربية والدولية إلى إعداد مشروع نظام يوسع حقول الجائزة لتواكب المتغيرات في مجال الإعلام والاتصال، لافتاً إلى أن اللجنة تتطلع إلى أن يجد هذا المشروع القبول والاستحسان لدى مجلس النقابة وأعضاء الهيئة العامة.

وألقى مدير عام وكالة الأنباء الأردنية الأسبق، رمضان الرواشدة، خلال الحفل، كلمة الزملاء الذين مضى على انتسابهم لعضوية النقابة 25 عاماً، أكد فيها أهمية دعم الإعلام الوطني الذين كان وما يزال يدافع عن الدولة في جميع التحديات والظروف التي تمر بها.

وخلال الحفل، كرم وزير الدولة لشؤون الإعلام الفائزين بجائزة الحسين للإبداع الصحفي، والزملاء الذين مضى على انتسابهم للنقابة 25 عاماً، ورؤساء جامعات وجهات داعمة للنقابة، إلى جانب تكريم عدد من الصحفيين الذين يمثلون قصص نجاح رغم الصعوبات التي يعانوا منها.