هوهي وهو

ذوو سيدة أجنبية يتبرعون بأعضائها لمرضى أردنيين

تبرع ذوو سيدة من الجنسية الأميركية، تبلغ 64 عامًا، بأعضائها، بعد أن توفيت بجلطة دماغية، وذلك بهدف إنقاذ حياة عدد من مرضى الفشل العضوي الأردنيين.

وقالت مدير مديرية المركز الأردني لزراعة الأعضاء، الدكتور أنور النويري، لوكالة، أن كوادر المركز لزراعة الأعضاء وبالتعاون مع الكوادر الطبية المعنية في مستشفى بالقطاع الخاص قاموا بفصل أعضاء المتوفية، وزرعها لمستحقيها من المرضى المسجلين على قائمة الانتظار الوطنية، وذلك وفق حديثه لوكالة الأنباء بترا.

وأشار إلى أن الكوادر الطبية نجحت في زراعة كلية لمريضة تبلغ من العمر 46 عامًا، وتمت عملية الزراعة في مستشفى الأمير حمزة اليوم الخميس، وتم زرع الكلية الثانية لمريضة تبلغ من العمر 67 عامًا في مستشفى خاص، بينما تم نقل الكبد إلى الخدمات الطبية الملكية ليتم زراعته لأحد المرضى، وكذلك تم نقل القرنيتان إلى بنك العيون، بالتنسيق مع الكوادر الطبية من الخدمات الطبية الملكية ومستشفى الأمير حمزة.

وأكد الدكتور النويري ضرورة بذل المزيد من الجهود لتعزيز ثقافة التبرع بالأعضاء بين أبناء المجتمع، لأن العمل الإنساني والتطوعي سلوك نبيل على الجميع ممارسته والتمسك به وتعزيزه.