الأردنجرائم وحوادث

التنمية: نحذر من التعاطف مع المتسولين فهم غير فقراء

قال أمين عام وزارة التنمية الاجتماعية برق الضمور، إن جميع المتسولين يدعون الفقر من أجل الحصول مساعدات، مؤكدا أنه يوجد في الأردن فقراء وهم ليس متسولين، أما المتسولين فهم غير فقراء.

وأضاف الضمور أنه لا يوجد من يستحق من المتسولين دعما من أي جهة حكومية أو تقديم مساعدات لهم، وذلك بناء على الدراسات الاجتماعية التي تجريها الوزارة والاستعلام عنهم.

وكشف الضمور عن أن أغلب المتسولين تبين لديهم مصادر دخل كرواتب تقاعدية أو امتلاكهم محال تجارية أو شقق تدر عليهم دخلا، أو مركبات خاصة شاحنات.

وأشار إلى أن المتسول وجد هذه الظاهرة لكي تدر عليه دخلا بطريقة سهلة وبسيطة عن طريق استجداء مشاعر وعواطف الناس.

وارجع الضمور ازدياد الحالات التسول التي يتم ضبطها في الفترة الأخيرة، إلى ازدياد الحملات التي تقوم بها وزارة التنمية الاجتماعية على ممتهني التسول.

وضبطت مديرية مكافحة التسول 1102 متسول و7 مسخرين، وأجرت 1102 حملة، فيما بلغ مجموع المبالغ المضبوطة 3739 دينارا، وأجرت الوزارة 708 دراسات متعلقة بحالات الأحداث، إذ دخل إليها 390 حدثا خلال شهر أيلول الماضي، كما أجرت 1363 دراسة لطلب الحصول على إعفاء من رسوم تصاريح العمل.