سلايدر الاخبارمحليات

وزارة الزراعة: لا نتدخل في أجور عصر زيت الزيتون

اشتكى مزارعون من ارتفاع أسعار كلف إنتاج زيت الزيتون، لكن وزارة الزراعة قالت، السبت، إنها لا تتدخل في تحديد أجور عصر زيت الزيتون.

مزارعون اشتكوا أيضا من ارتفاع سعر صفيحة تعبئة الزيت المعدنية، وكانت نقابة أصحاب معاصر ومنتجي الزيتون، حددت استيفاء مبلغ 65 قرشا عن كل لتر زيتون سائل.

وأخلت النقابة مسؤوليتها من ارتفاع أسعار صفيحة التعبئة المعدنية والتي يتراوح سعرها بين 2.5 دينار و3 دنانير، وأشارت إلى أن المزارع غير مجبر على شرائها من المعاصر، ويمكنه إحضارها من أي مكان آخر.

أما مدير مديرية الزيتون في وزارة الزراعة أسامة قطان أوضح لـ “المملكة”، أن وزارة الزراعة لا تتدخل بتحديد الأسعار سواء أجور العصر أو زيت الزيتون، ودور الوزارة تنسيقي مع كافة الجهات المعنية.

“وزارة الزراعة لا تمتلك أي سلطة على النقابة كقطاع خاص ودورنا من باب العلاقات التي تجمعنا فيها بالتنسيق الذي نقوم به”، وفق قطان.

وأشار إلى أن المزارع خط أحمر بالنسبة للوزارة وصاحب الأولوية الكبرى، مشيراً إلى أن الوزارة تتفاوض مع نقابة أصحاب المعاصر والمعنيين فيها منذ أسبوعين بشأن إمكانية تخفيض أسعار وأجور العصر للتسهيل على المزارعين.

وقال قطان إن مبررات النقابة تتعلق بعدم ارتفاع أجور بدل عصر زيت الزيتون منذ 2017.