كيف الجو؟

آخر تطورات الإعصار شاهين.. مركز الإنذار المبكر في عُمان يصدر التنبيه رقم 2

أصدر المركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر المتعددة في سلطنة عمان التنبيه رقم (2) فيما يتعلق بتطورات الإعصار شاهين الذي من التوقع أن يضرب السواحل الشرقية للسلطنة في الساعات القادمة.

وقال المركز في التنبيه الذي أصدره الساعة الواحدة بعد منتصف الليل بالتوقيت المحلي، إن صور الأقمار الصناعية وتحاليل المركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر المتعددة تشير إلى تمركز الإعصار شاهين على دائرة عرض 23.4 درجة شمالا وخط طول 63.5 درجة شرقا.

وتوقع المركز استمرار حركة الإعصار نحو سواحل السلطنة المطلة على بحر عمان، حيث يبعد مركز الإعصار شاهين حوالي 500كم عن محافظة مسقط، بينما تبعد أقرب كتلة سحب ركامية 350كم وتقدر سرعة الرياح حول المركز بـ64 إلى 82 عقدة (118-151 كم/ساعة).

 

ومن المحتمل أن يستمر الإعصار شاهين في حركته باتجاه سواحل محافظة مسقط إلى محافظة شمال الباطنة، على أن تبدأ التأثيرات المباشرة صباح غد الأحد، تكون مصحوبة برياح شديدة السرعة وامطار رعدية غزيرة جدا من 200 إلى 600 ملم، تؤدي إلى فيضان أودية محافظات شمال الباطنة وجنوب الباطنة ومسقط والظاهرة والبريمي والداخلية قد تشمل أيضا مسندم وشمال الشرقية وجنوب الشرقية.

وبحسب ما أورده التنبيه، يتحول البحر تدريجيا إلى شديد الهيجان على سواحل السلطنة الممتدة من محافظة جنوب الشرقية إلى محافظة مسندم، ويقدر ارتفاع الموج ما بين 8-12 متر، مع احتمال امتداد مياه البحر إلى اليابسة في المناطق المنخفضة، ويكون مستوى ارتفاع الموج على بقية سواحل السلطنة، ما بين 3-5 أمتار.

وأهاب التنبيه بالجميع ضرورة أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر وعدم المجازفة بعبور الأودية والابتعاد عن الاماكن المنخفضة، وعدم ارتياد البحر خلال فترة تأثير الإعصار شاهين.

وعقدت اللجنة الداخلية لإدارة الحالات الجوية الاستثنائية في سلطنة عُمان اجتماعًا برئاسة نايف بن علي بن حمد العبري رئيس هيئة الطيران المدني.

وفي الوقت الذي باتت تظهر فيه عين الإعصار وبشكل واضح على صور الأقمار الصناعية الملتقطة حديثًا، أظهرت الصور ذاتها الكتلة الرئيسة من الغيوم الكثيفة المرافقة للإعصار وهي تتحرك صوب السواحل الشرقية لسلطنة عُمان لتضربها بشكل مباشر، أما السواحل الأخرى للسلطنة، لا سيما الغربية، فيتوقع أن تتأثر بغيوم تابعة للإعصار ستسبب سقوط الأمطار الرعدية، ولكن أقل غزارة من باقي المناطق العُمانية.