سلايدر الاخبارمحافظات

“المناطق الحرة”: إقبال لافت للمستثمرين لإقامة مشاريع بالبحر الميت

قال رئيس المجموعة الأردنية للمناطق الحرة والمناطق التنموية، خلف الهميسات، إنّ مشروع كورنيش البحر الميت يمثل الوجه الجديد للاستثمارات خاصة.

وأضاف الهميسات، أن مشروع الكورنيش يعتبر منطقة فريدة من نوعها عالمياً، حيث تلقت المجموعة عروضا استثمارية جادة من مستثمرين ورجال أعمال أجانب وعرب وأردنيين.

وأشار، إلى أن العروض الاستثمارية التحفيزية التي قدمتها المجموعة للاستثمار في منطقة البحر الميت التنموية لاقت إقبالاً لافتاً للمستثمرين لإقامة مشاريع استثمارية كبيرة ومتوسطة وصغيرة (كفنادق ومحال تجارية ومحال لتقديم الخدمات، إضافة للأماكن المخصصة للاستثمار بالمشاريع الترفيهية المتنوعة)، لافتا إلى أن المجموعة تستهدف الوصول إلى أكبر عدد ممكن من المستثمرين المهتمين لتحقيق التنوع بالمشهد السياحي الشمولي في المنطقة.

وبين، أن من حزمة العروض التحفيزية التي وضعت لتشجيع الاستثمار في القطاعات الفندقية والتجارية بمنطقة البحر الميت التنموية؛ تخفيض قيمة الايجار السنوي بنسبة تصل إلى 50 بالمئة، إذ يتيح هذا العرض استقبال طلبات الاستثمار من المستثمرين ورجال الأعمال والمهتمين ومن كافة دول العالم حتى شهر آذار من العام 2022.

ولفت الهميسات، إلى أن من أبرز التسهيلات التي حفزت الشرائح المستهدفة للإقبال والاطلاع على الفرص الاستثمارية بمنطقة كورنيش البحر الميت الجديدة؛ طريقة الدفع وشروط التنفيذ، إضافة إلى تخفيض قيمة الايجار، ومدة سريان العقد التي تصل إلى 30 عاماً من تاريخ توقيع الاتفاقية قابلة للتجديد لمدتين مماثلتين، بما يشمل أراضٍ استثمارية بمساحات تتراوح ما بين 1.5 دونم وحتى 50 دونماً، وباستعمالات تشمل الفنادق والمنشآت السياحية بتصنيفاتها المختلفة وكذلك أيّة مشاريع أخرى يتقدم بها المستثمر في هذا المجال.

وأوضح، أن من أهم المشاريع التي تقدم المستثمرون ورجال الأعمال للاطلاع على فرص الاستثمار بها؛ تشمل فنادق 3-4-5 نجوم، ونُزلات صديقة للبيئة بكافة مرافقها، وخدمات مجتمعية وإسكانات فندقية، بالإضافة إلى مشاريع ترفيهية، وكذلك مطاعم وقاعات مؤتمرات بما يتضمن مرافق العلاج الطبيعي.