ثقافة وفنفن

محمد رمضان يعلق على أنباء خضوعه لعمليات تجميل “الصعايدة ما يعملوش كدا”

رد الفنان المصري محمد رمضان، على منتقديه على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، وخاصة بعد تداول بعضهم أنباء تشير إلى أنه خضع لعمليات تجميل في فمه، بعد صعوده للنجومية في مجالي الفن والغناء.

ونشر محمد رمضان، مساء اليوم الخميس، صورته وهو طفل صغير، عبر حساباته المختلفة بمواقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“ و“إنستغرام“، نافيًا أنباء خضوعه لأي عمليات تجميل وخاصة في فمه.

وعلق رمضان على الصورة وكتب ساخرًا: ”وأنا صغير شفايفي كانت أكبر مني.. الرجالة الصعايدة ما بيعملوش عمليات تجميل.. ردًا على الأخبار الكاذبة“.

ودائمًا ما ينشر محمد رمضان، بعض المنشورات والصور، المثيرة للجدل على حساباته المختلفة في مواقع التواصل الاجتماعي، كانت آخرها يوم الأحد الماضي 5 من شهر سبتمر الجاري، بعدما نشر منشورا رد فيه على انتقاد مواطنه الإعلامي عمرو أديب له، التقاط رمضان صورًا تذكارية بجوار مرفأ بيروت.

دفع هذا الأمر الفنان محمد رمضان للرد بفيديو شاركه في حساباته على منصات التواصل الاجتماعي، ودمج فيه مشهدا له من أحد أعماله وهو يصفع شخصا مع فيديو لعمرو أديب، في إشارة لصفعه الأخير.

والمشهد من فيلم ”واحد صعيدي“، حيث دمج على المشهد مقطعا غنائيا للفنان عبد الحليم حافظ يقول فيه: ”تاني تاني تاني.. راجعين أنا وأنت تاني“.

وبدأ الفيديو بتعليق عمرو أديب على ظهور محمد رمضان في مرفأ بيروت، ثم انتهى بمشهد الفيلم ورمضان يصفع أحد الأشخاص وبصوت الأغنية.

وكان عمرو أديب قد هاجم محمد رمضان وقال: ”الأستاذ الدكتور راح اتصور في مرفأ بيروت.. راح يعمل فوتوسيشن هناك، قال يعني بيتضامن مع أهالي الضحايا، راح واخد الفوتوسيشن ومركب عليه أغنية من بتوعه وكأن هذا الموقع يصلح لعمل فيديو كليب“.

وأوضح أديب أن ما فعله رمضان أثار غضب الكثير من اللبنانيين، متابعًا: ”ليه رمضان بيعمل كده.. هو فاكر إن العالم مقفول ومحدش هيشوف ولا هيسمع.. فاكر إن محدش هيعرف“.

أزمة رمضان وعمرو أديب ليست الأخيرة للفنان المصري، خلال الفترة القليلة الماضية، فكانت الأزمة الأشهر، وكانت على خلفية زيارته الأخيرة للبنان، بسبب منحه دكتوراه فخرية من مركز ادعى علاقته بألمانيا، ولقب سفير الشباب العربي من نقابة فرعية في لبنان.