المغرب العربيعربي ودولي

احتجاجات في إحدى ضواحي العاصمة التونسية إثر وفاة شاب بعد احتجازه

أفادت أنباء من تونس بوقوع صدامات بين الأمن وشبان حاولوا اقتحام مركز للأمن الوطني في إحدى ضواحي العاصمة على خلفية مقتل شاب بعد توقيفه.

وذكر موقع “موزاييك” أن الوحدات الأمنية التونسية اضطرت أمس إلى إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع وأعيرة نارية في الهواء لإبعاد أعداد كبيرة من الشبان، حاولوا اقتحام مركز للأمن الوطني بالعطار في ضاحية سيدي حسين السيجومي.

وروى الموقع استنادا إلى ما وصفها بمعطيات مؤكدة، أن هذه الأحداث كانت ناجمة عن “وفاة شاب تم إيقافه بجهة الجيارة وسط اختلاف الروايات حول الأسباب الحقيقية لوفاته”.

ونقل عن مصادر تأكيدها أن “النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية تونس 2 أذنت بفتح بحث تحقيقي للكشف عن الأسباب الحقيقية لوفاة الهالك”.