ثقافة وفنفن

تطورات جديدة في دعوى الفنان محمد رمضان ضد الإعلامي عمرو أديب

شهدت القضية المرفوعة من جانب الفنان المصري محمد رمضان ضد مواطنه الإعلامي عمرو أديب، والتي يتهمه فيها بالتشهير والتهديد، واستغلال النفوذ، تطورات جديدة.

وقررت محكمة الجنح في مصر، اليوم السبت، تأجيل دعوى رمضان ضد أديب، إلى 12 حزيران يونيو؛ للاطلاع على المستندات.

وكان المحامي أحمد الجندي، موكلا عن الفنان محمد رمضان تقدم بدعوى ضد الإعلامي عمرو عبد الحي أديب وشهرته ”عمرو أديب“ بتهمة التشهير والتهديد والسب والقذف واستغلال النفوذ، وطلب تعويض مالي 100 ألف جنيه وواحد.

وجاء في الدعوى أن ”أديب استغل وظيفته كإعلامي وخالف ميثاق العمل فأراد أن يحقق لنفسه سبقا صحفيا إعلاميا وشهرة زائفة، فقام بتوجيه عبارات وألفاظ وسب وقذف وتشهير وتهديد للطالب وبث ذلك من خلال منصته الإعلامية“.

وبحسب الدعوى فإن أديب ”قصد منها النيل من سمعة وشرف الطالب وإهانة عائلته، وأخذ يتناول موضوعا عاما بصفة شخصية، وأباح لنفسه تجريح الطالب وسبه وسب عائلته في أن الطالب لم يتربى“، قائلا له ”لو محدش رباك أنا هربيك“.

وأضافت الدعوى أن عمرو أديب، ارتكب جرائم السب والقذف مستغلا منصة الإعلام للتشهير العلني وتهديد الطالب المدعي بالحق المدني وذلك على نحو سلف ذكره من عبارات وألفاظ وذلك عبر قناة ”mbc“.

وقالت الدعوى إن ”لمحمد رمضان مسلسل تلفزيوني يذاع على نفس الفضائية، ما يؤثر على مشاهديه واستحقاره لدى الجماهير المصرية والعربية الذين يتابعون أعمال الفنان الطالب المدعي بالحق المدني، ما دفع بالتوجه للنيابة العامة للتفضل بتحريك دعوى قضائية ضد عمرو أديب“.