سلايدر الاخبارمحليات

الجيش: إرسال أطباء و3 قاطرات تحمل أسرة لغزة

قال مدير التوجيه المعنوي العميد الركن طلال الغبين إن الجيش العربي حمل هموم الأمة والدفاع عن قضاياها على مراحل تاريخه المشرف، وبذل الدماء والأرواح في سبيل مبادئه وقيمه ورسالته العربية السامية وقدم ومازال إمكاناته وخبرته للأشقاء كافة

جاء ذلك خلال مداخلة هاتفية له ، السبت، مع التلفزيون الأردني للحديث عن الدور الطبي والإنساني للقوات المسلحة الأردنية

وبين العميد الركن الغبين أن هذا الجيش تجسدت رسالته التي حملها مع قيادته الهاشمية الحكيمة لتصل إلى شتى بقاع العالم، وجسد بخلقه وإنسانيته معاني الشرف العسكري والرسالة الإنسانية

وحيال ما يجري في غزة، أوضح مدير التوجيه المعنوي أن الأردن يتعامل بشكل إيجابي مع ما يجري هناك من خلال إرسال عدد كبير من المستشفيات الميدانية والمحطات الجراحية لإغاثة أهلنا في قطاع غزة جراء الهجمات التي تشنها إسرائيل على القطاع والضفة الغربية، مشيراً إلى أن لدى المستشفيات الميدانية أفضل الأطباء في كافة تخصصاتهم والكوادر الطبية والتمريضية اللازمة، ويأتي ذلك ترجمة للرؤى الملكية السامية وترجمة للرسالة الإنسانية لهذا الجيش وعمق العلاقة التي تربطنا بالأشقاء في فلسطين

وبين الغبين أن هذا المستشفى أقيم في عام 2009 من خلال الخدمات الطبية في مدينة غزة وتعامل مع أكثر من 3 ملايين مراجع حتى الان، إضافة إلى تحويل المستشفى في الكثير من الأوقات إلى محطة أردنية لاستقبال المساعدات التي ترسل من قبل الهيئة الخيرية الهاشمية

وأكد مدير التوجيه المعنوي أن جهود القوات المسلحة الطبية والاغاثية لم تقتصر على قطاع غزة بل للقوات المسلحة محطتان طبيتان في مدينتي رام الله وجنين وتقوم الخدمات الطبية بدعمهما بالمعدات والمستلزمات الطبية اللازمة بالإضافة الى تحويل الحالات المستعصية وإخلائها الى مستشفيات الخدمات الطبية الملكية

وأوضح الغبين انه تنفيذاً للتوجيهات الملكية السامية لدعم صمود الأشقاء الفلسطينيين في ظل الظروف الصعبة الحالية، أرسلت القوات المسلحة الأردنية وبالتنسيق مع الهيئة الخيرية الهاشمية شاحنة محملة بالأدوية والمعدات الطبية الضرورية إلى مستشفى المقاصد الخيرية في مدينة القدس، ليعكس هذا الدعم عمق العلاقات التي تربط بين الشعبين الشقيقين ودعماً للصمود في ظل هذا العدوان الهمجي الغاشم الذي يواجهه اشقاؤنا في غزة والقدس وبقية مناطق فلسطين المحتلة ومساندة الجهود الطبية التي تبذلها الكوادر الصحية في الظروف التي تشهدها المنطقة، مشيراً إلى أن جزءا من هذه المساعدات كانت موجهة إلى قطاع غزة الا أن الظروف الميدانية حالت دون وصولها، وهناك جهود كبيرة من القوات المسلحة تبذل لإيصال المساعدات والتعزيزات الطبية إلى أشقائنا في غزة

وبين مدير التوجيه المعنوي أنه بناء على التوجيهات الملكية السامية أوعز رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي لمديرية الخدمات الطبية الملكية، بتعزيز كوادرها الطبية والتمريضية في المستشفى الميداني في غزة وجميع المحطات العلاجية في الضفة الغربية، لتكون جاهزة لاستقبال كافة الحالات المرضية والإصابات وحسب التطورات الميدانية، ولمساندة الجهود الطبية للأشقاء الفلسطينيين

وأكد العميد الركن الغبين ان القوات المسلحة ستقوم بإرسال أطباء في كافة المجالات والتخصصات الطبية النادرة التي تحتاجها المستشفيات، إضافة إلى إرسال 3 قاطرات تحتوي على اسرة (ICU) واسرة عادية مجهزة ليتضاعف عدد الاسرة الموجودة حالياً في المستشفى، وكذلك تقوم الخدمات الطبية بتأمين جميع أنواع العلاجات والأجهزة المخبرية الخاصة بالأشعة والأجهزة التنفسية ومستلزماتها وتقديم الدعم اللوجستي من خلال ما يتوفر من مخزون في مستودعات الخدمات الطبية الملكية، كما سيتم استحداث بنك دم مصغر لحفظ وحدات الدم واجراء فحص زمرة الدم والتوافقية

وأضاف مدير التوجيه المعنوي، وتنفيذاً للتوجيهات الملكية السامية بقيام القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، بالواجب الإنساني، السبت ، أوعز رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي، بتلبية نداء استغاثة للتبرع بالدم لصالح مستشفى الشفاء في غزة، لتوفير كميات كافية من الدم مختلف الزمر، جراء النقص الحاد لديهم لاستخدامها في هذه الظروف الصعبة التي يعيشونها في ظل العدوان الاسرائيلي

وختم العميد الركن طلال الغبين أن جميع المستشفيات والكوادر الطبية تعمل على مدار الساعة لاستقبال الحالات الطارئة والتعامل معها، وستواصل القوات المسلحة الاردنية إرسال المساعدات الإنسانية والطبية والكوادر الصحية