غرب النهر

نتنياهو يخسر تصويتا مهما على لجنة رئيسية بالكنيست الإسرائيلي

خسر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تصويتا مهما، اليوم الاثنين، حرمه من الانضمام إلى لجنة مهمة في البرلمان، وذلك في انتكاسة لمساعيه لتشكيل حكومة جديدة بعد انتخابات غير حاسمة.

وأمام نتنياهو نحو أسبوعين لإعلان ائتلاف حاكم، وتعني الخسارة في التصويت أن الزعيم المخضرم لا يزال بحاجة إلى جهد مضنٍ لضمان الأغلبية في الكنيست المؤلف من 120 مقعدا.

وكان التصويت على من سينضم إلى لجنة الترتيبات، وهي التي تتحكم في الأجندة التشريعية في غياب الحكومة.

وبعد رفض طلب قدمه حزب الليكود اليميني الذي يتزعمه نتنياهو في تصويت متقارب، تمكن منافسه المنتمي للوسط يائير لابيد من إقرار مقترحه، ليقتنص تمثيلا أكبر للكتلة المناهضة لنتنياهو.

وصوت حزب إسلامي صغير، كان قد عبر عن استعداده للعمل مع نتنياهو، لصالح لابيد.

وطلب الرئيس الإسرائيلي ريئوفين ريفلين من نتنياهو في السادس من أبريل نيسان تشكيل الحكومة وأمهله 28 يوما لأداء المهمة. وإذا أخفق نتنياهو في ذلك فيمكنه مطالبة الرئيس بالتمديد أسبوعين. وإذا استمر الإخفاق يكلف الرئيس مرشحا غيره أو يطلب من البرلمان اختيار آخر.