العالمايرانعربي ودولي

الأمم المتحدة تطلب “أقصى درجات ضبط النفس” بعد استهداف سفينة إيرانية‎ في البحر الأحمر

دعت الأمم المتحدة، يوم الأربعاء، إلى التزام ”أقصى درجات ضبط النفس“ في الشرق الأوسط، وفق ما أعلنه المتحدث باسمها ستيفان دوجاريك، وذلك إثر انفجار تعرّضت له سفينة إيرانية في البحر الأحمر، قد تكون إسرائيل وراءه.

وجاء في بيان للمتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة بالعربية أن المنظمة الأممية قلقة، و“على الرغم من أن الملابسات المحيطة بالحادثة ما زالت غير واضحة، إلا أننا نريد التأكيد على أهمية أن تمارس الأطراف المعنية، بما في ذلك دول المنطقة، أقصى درجات ضبط النفس“، مضيفًا أن الحادثة تعد الرابعة التي تقع في المنطقة خلال أقل من شهر.

وطالبت الأمم المتحدة دول المنطقة بالامتناع ”عن القيام بأي أعمال تصعيدية خاصة فيما يتعلق بالتزاماتها وفق القانون الدولي“، وفق بيان دوجاريك.

وكانت طهران أعلنت، الأربعاء أن“السفينة التجارية“ ساويز، خلال عبورها البحر الأحمر تعرّضت لانفجار لم تتضح أسبابه، في ظل تقارير إعلامية تحدثت عن ردٍ ”انتقامي“ إسرائيلي.

وأوردت وكالة ”تسنيم“ الإيرانية أن السفينة كانت تستخدم من قِبل القوات المسلحة في سياق ضمان أمن الملاحة في البحر الأحمر، وأنها أصيبت بأضرار جراء انفجار ”ألغام لاصقة بهيكل السفينة“.

ونقلت صحيفة ”نيويورك تايمز“ عن مصدر رسمي أمريكي قوله إن ”الإسرائيليين أبلغوا الولايات المتحدة أن قواتهم استهدفت (ساويز الثلاثاء) نحو الساعة 7,30 بالتوقيت المحلي“.

ولم تصدر السلطات الإسرائيلية على الفور أي تعليق على هذه المعلومات.