إقتصاد

توقيع 3 اتفاقيات بشأن المياه وتغير المناخ في الأردن بقيمة 10 ملايين يورو

وُقعت، في وزارة التخطيط والتعاون الدولي، الاثنين، 3 اتفاقيات بين بنك الإعمار الألماني ووزارة المياه والري بقيمة 10 ملايين يورو.

ووقع الاتفاقيات، وزير التخطيط والتعاون الدولي ناصر الشريدة، ووزير المياه والري محمد النجار، ونائبة مدير بنك الإعمار الألماني سوسن عاروري.

وقالت عاروري إن “الحكومة الألمانية تدرك التحديات التي تواجه قطاع المياه في الأردن وستواصل دعمها له”.

“نيابة عن الحكومة الألمانية، سيتم توفير 1.5 مليون يورو و1.475 مليون يورو كمنحة لتمويل “التكيف مع المناخ والحماية: حقل آبار الأزرق وخط أنابيب نقل المياه وتطوير موارد مائية جديدة، وسيكون تمويل منحة 7.37 مليون يورو نيابة عن الاتحاد الأوروبي من أجل “التكيف مع تغير المناخ في الأردن (مكون الاتحاد الأوروبي)”، بحسب عاروري.

وأضافت أن الاتفاقيتين الأوليتين لدراسات جدوى لإعداد مشاريع جديدة، مثل “التكيف والحماية مع المناخ: وخط أنابيب نقل مياه يتعلقان باستبدال خط أنابيب ناقل أزراج – خو والاستثمارات المحتملة في حقل آبار الأزرق”.

وأوضحت أنه “سيتم تنفيذ تدابير الاستثمار المخطط لها، وسيتم تحديدها من خلال دراسة جدوى، في وقت لاحق في مشروع تصل قيمته إلى حوالي 50 مليون يورو”.

وتهدف الاتفاقية الثانية إلى تطوير موارد مائية جديدة، وإلى تطوير مشروع لتحلية المياه قليلة الملوحة في وادي الأردن الجنوبي ضمن إطار خدمة ثابتة بعد تحديد منطقة مشروع مناسبة، وفي الخطوة التالية، سيتم تطوير محطة لتحلية المياه قليلة الملوحة والتي ستوفر ما يصل إلى 10 ملايين متر مكعب من المياه العذبة الإضافية لعمان، بحسب عاروري.

وأضافت أن الاتفاقية الثالثة تتعلق بمشروع “التكيف مع تغير المناخ في الأردن، حيث يعد الدعم المالي المقدم من الاتحاد الأوروبي من خلال بنك الإعمار الألماني جزءًا من حزمة أكبر من الاستثمارات في وادي الأردن”.

وأوضحت عاروري أن الغرض من هذا البرنامج الاستثماري هو الحد من تعرض المجتمعات الزراعية في وادي الأردن لتأثير تغير المناخ من خلال تحسين إمدادات مياه الري وتعزيز كفاءة الري، الذي أصبح موضوعًا متزايد الأهمية في ضوء تغير المناخ. وندرة موارد المياه والتي سيتم تنفيذها من خلال وزارة المياه والري”.