سلايدر الاخبارمحليات

نسبة إشغال أقسام العزل في المستشفيات الخاصة أكثر من 95%

وصلت نسبة الإشغال في أقسام العزل لمرضى فيروس كورونا المستجد في المستشفيات الخاصة إلى ما يزيد عن 95%، بحسب رئيس جمعية المستشفيات الخاصة فوزي الحموري الذي حذر من أن الطاقة الاستيعابية للمستشفيات الخاصة أصبحت “في خطر”.

وقال الحموري لـ”المملكة”، الأحد، إن “650 مريض كورونا يتلقون العلاج حاليا في المستشفيات الخاصة من بينهم 145 مريضا في العناية المركزة، و 80 آخرون على أجهزة التنفس الاصطناعي”.

“مجموع مرضى كورونا الذين استقبلتهم المستشفيات الخاصة، وتم علاجهم 6900 مريض في 21 مستشفى في العاصمة ومحافظة الزرقاء” وفقا للحموري.

وتحدث الحموري، عن نسبة إشغال وصلت إلى 60% في الأسرّة المخصصة للعزل في عمّان، وهي “أعلى بكثير من النسبة التي تعلن عنها الحكومة”.

وبلغت نسبة الإشغال في أسرّة العناية المركزة في العاصمة 75% وهي “نسبة مرتفعة جدا” كما وصفها الحموري، متوقعا “ارتفاع نسب الإصابة بكورونا حتى نهاية الشهر الحالي”.

وبشأن التحديات التي واجهت قطاع المستشفيات الخاصة خلال الجائحة، قال الحموري، إن “آخرها كان سحب قرابة 3000 من الكوادر الصحية من المستشفيات الخاصة للعمل في وزارة الصحة وتحديدا في المستشفيات الميدانية، ما أدى إلى تراجع العاملين في أقسام العزل بالمستشفيات الخاصة وهذا تحد كبير”.

“والتحدي الآخر وهو شح السيولة في المستشفيات الخاصة وذلك لأن إدارة التأمين الصحي التابعة لوزارة الصحة تمتنع عن صرف مستحقات المستشفيات الخاصة منذ بداية هذا العام، وهذا أدى إلى إرهاق إدارات هذه المستشفيات بالوفاء في التزاماتها” بحسب الحموري.

وأكد الحموري أن “لا نقص في الأدوية والعلاجات والمستلزمات الطبية أو المعدات في المستشفيات الخاصة، رغم الضغط على استخدام أجهزة ومولدات الأكسجين وأجهزة التنفس الاصطناعي لكن لا تزال الأمور جيدة نسبيا حتى اللحظة، لكن من الممكن أن نصل إلى مرحلة حرجة خلال الأيام القليلة القادمة”.