شباب

النابلسي يلتقي سفراء دول أجنبية في المملكة

التقى وزير الشباب محمد النابلسي أمس الثلاثاء في مقر الوزارة، نائب رئيس البعثة القائم بالأعمال بالنيابة في السفارة الهولندية لدى المملكة مارك هاسيلار، كما والتقى اليوم الاربعاء سفيرة كندا لدى المملكة دونيكا بوتي، وجرى خلال اللقائين المنفصلين بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية في مجال العمل الشبابي، والإطلاع على تجارب البلدين في مجال البرامج الشبابية التنموية، ومناقشة مواضيع وقضايا تهم الشباب، لإنشاء برامج شبابية جديدة متطورة لمواكبة التطور التكنولوجي المتنامي الذي يشهده العالم حالياً.

واستعرض النابلسي خلال اللقائين الاستراتيجية الوطنية للشباب ٢٠١٩- ٢٠٢٥ بمحاورها السبعة، وكيفية إدارة الوزارة لبرامجها عن بعد في ظل الوضع الوبائي الذي تشهده دول العالم أجمع، حفاظاً على صحة وسلامة منتسبيها من الشباب والشابات، بالإضافة إلى البرامج الشبابية الجديدة التي عملت الوزارة عليها مؤخراً مع الشركاء وتطلعات الوزارة المستقبلية لقادم الأيام.

وأكد النابلسي حرص وزارة الشباب المستمر والمتواصل على دعم وتوفير كافة السبل الممكنة للشباب، لتمكينهم في كافة الأصعدة السياسية والثقافية والاجتماعية والابتكارية، ترجمةً لتوجيهات القيادة الحكيمة، من خلال إستحداث البرامج والأنشطة التي تلبي إحتياجات وتطلعات الشباب، خصوصاً في مجالي الريادة والابتكار، التي تسهم في تنمية وصقل مواهبهم وتساعدهم على إنشاء مشاريعهم الخاصة، وبالتالي تقليل نسب البطالة.

من جانبها أكدت بوتي عمق العلاقات الثنائية التاريخية التي تجمع بين البلدين، مشيرة إلى تطلعها لإنشاء برامج مشتركة تدعم الشباب في كافة الميادين ونقل وتبادل الخبرات الشبابية بين كندا والأردن.

من جانبه ثمن هاسيلار التجربة الشبابية الأردنية المميزة التي أصبحت في مقدمة البلدان في دعمها وتمكينها للشباب والشابات على كافة الأصعدة السياسية والثقافية والاجتماعية، معرباً عن تطلعه لإقامة برامج شبابية مشتركة بين هولندا والاردن في قادم الأيام من خلال تعزيز التبادل الشبابي .