ثقافة وفنفن

تدهور الحالة الصحية للفنان يوسف شعبان

كشفت مصادر طبية عن تدهور الحالة الصحية للفنان المصري يوسف شعبان، وذلك بعد دخوله العناية المركزة قبل أيام، إثر إصابته بفيروس ”كورونا“ المستجد (كوفيد-19).

وقال مصدر طبي في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“ أن ”يوسف شعبان لم يفقد الوعي، لكنه لم يعد يستجيب للبروتوكول العلاجي“.

وأكد المصدر أن الفريق الطبي المعالج يبذل قصارى جهده، لكن الوضع يزداد سوءًا بسبب تقدم الفنان المصري في السن، حيث يقارب التسعين من عمره.

وأضاف أنه تم إنعاش الرئتين والقلب، الذي توقف ثم عاد للنبض مجددًا بعد التدخل الطبي السريع، مشيرين إلى أن بدء العلاج الصحيح للحالة كان متأخرا، وهو ما ساهم في تدهور الوضع.

وتم نقل الفنان المصري يوسف شعبان إلى العناية المركزة في مستشفى العجوزة، المجهزة للتعامل مع الفيروس، ووضعه على أجهزة التنفس الصناعي، وذلك بعد تدخل نقابة الفنانين، بسبب سوء حالته الصحية، حيث كان يتواجد قبلها في مستشفى خاص للعلاج.