رياضة

تطوير تقنية تتيح للمكفوفين التفاعل مع مباريات التنس

توصل باحثون إلى تقنية جديدة، تجلب لعشاق مباريات التنس، من الأشخاص المكفوفين وضعاف البصر، عنصر التشويق، والتفاعل في الوقت الحقيقي من متابعتهم للمباراة.

وطوّر الباحثون من وكالة ”AKQA“ البريطانية للتصاميم المبتكرة، وجامعة موناش الأسترالية، نظام ”Action Audio“، والذي يأخذ البيانات المرئية من ملعب التنس ويحوّلها إلى صوت، وفق موقع Fast Company للأخبار التقنية.

وقال المدير التنفيذي لشركة AKQA، تيم ديفين، إن“التقنية عبارة عن التقاء لتقنيتين موجودتين بالفعل، حيث يتم التقاط البيانات المكانية بواسطة نظام الرؤية الحاسوبية المستخدم في مختلف الرياضات، ويتكون من سلسلة كاميرات عالية السرعة تتبع مسار الكرة في الوقت الحقيقي“.

وأضاف:“يحوّل النظام الجديد تلك البيانات المكانية إلى صوت ثلاثي الأبعاد أو صوت بواسطة الأذنين.. اعتبرها الباحثون بأنها أفضل طريقة لسماع الصوت رقميًا كما نفعل في الحياة الواقعية لنعرف غريزيًا من أين يأتي مصدر صوت ما“.

2021-02-BeFunky-collage-8

وتابع:“أراد الباحثون إعادة إنشاء إحساس سماع الكرة، واستخدموا مع نظام Action Audio عناصر مختلفة من اللعبة لها إشارات صوتية مختلفة، وبعضًا من مفاهيم كرة التنس للمكفوفين، والتي تتضمن كرة تحتوي على قطع خرز حتى تصدر نغمة عند رميها“.

وكل ما هو مطلوب لاستخدام النظام سماعات رأس عادية، حيث يسمح بسماع نغمة في كل مرة ترتطم فيها الكرة بالأرض، وذلك في الأذن اليسرى أو اليمنى، بحسب موقع الكرة.

وكلما اقتربت الكرة من محيط ملعب تنس، كلما أصدر النظام المزيد من النغمات، وعندما تحلّق في الهواء يتم سماع صوت نغمة مستمرة، بينما يتم سماع نغمة عالية للضربة الأمامية، ونغمة منخفضة للضربة الخلفية أثناء اللعب.

2021-02-BeFunky-collage-9

ووفقاً لموقع ”Fast Company“، يبلغ عدد مشجعي التنس من ذوي الإعاقة البصرية في أستراليا وحدها 600 ألف شخص وملايين آخرين حول العالم، حيث قد تكون تجربة بث هذه الرياضة محبطة بالنسبة إليهم.

واستخدم نظام ”Action Audio“ بالفعل في نهائي مباراة تنس الكراسي المتحركة في أستراليا، وسيتاح استخدامه في نهائيات التنس الفردية الأسترالية للرجال والنساء، نهاية هذا الأسبوع.

ووفق الموقع، فإن“استخدام الفريق البحثي لنظام Action Audio، في رياضة التنس، يعد خطوة سهلة، لأنها تتضمن لاعبين فقط، مع القليل من مصادر الإلهاء الأخرى، لكن سيكون الأمر أكثر تعقيدًا في الرياضات المتعددة العناصر، مثل كرة القدم أو الكريكيت“.