الأردنبرلمان

نائبان من الإصلاح يمنحان الثقة

منحت كل من النائب مروى الصعوب، وزميلتها روعة الغرابلي، واللتان نجحتا بالانتخابات النيابية ضمن قوائم التحالف الوطني للإصلاح، الثقة لحكومة بشر الخصاونة والتي حصل عليها بـ 88 صوتا.

كتلة الإصلاح غير مسجلة رسمياً ضمن كشوفات مجلس النواب، كونها لم تستطع ضم 13 نائبا فيها.

وبحسب المادة 25/أ من النظام الداخلي فأنه يحق لكل مجموعة من النواب لا يقل عددها عن 10% من أعضاء المجلس تشكيل كتلة نيابية، بمعنى أن أي كتلة برلمانية تنوي الإعلان عن نفسها بشكل قانوني تحت القبة يجب أن يكون عددها 13 نائبا.

ونجحت النائب الصعوب ضمن مقعد الكوتا في محافظة الكرك، فيما نجحت النائب روعة غرابلي عن مقعد الكوتا في محافظة العقبة.

وأعلنت النائب مروة الصعوب انضمامها إلى كتلة “المسيرة” النيابية، التي شكلها حزب الوسط الإسلامي وعدد من الحلفاء برئاسة النائب الدكتور تيسير كريشان، بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لتشكيل “كتلة الإصلاح” المحسوبة على جبهة العمل الإسلامي.

وقالت الصعوب لـ”خبرني” إنها اتجهت لكتلة “المسيرة” لتكريس العمل النيابي البرامجي المنظم، مؤكدة أنها “لم تنشق” عن صفوف كتلة الإصلاح، ولا يوجد أي خلاف بينها وبين أعضاء الكتلة تحت القبة أو خارجها، وإنما لعدم تسجيلها لدى الأمانة العامة فقط.

والتزم جميع أعضاء كتلة الإصلاح غير المسجلة بحجب الثقة عن الحكومة باستثناء الصعوب والغرابلي.