عربي ودولي

الإفراج عن فتى فلسطيني بعد إمضائه 18 شهرا في الأسر

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مساء الثلاثاء، من سجن “مجدو” عن الفتى زيد أحمد بعجاوي من بلدة يعبد جنوب غرب جنين، بعد إمضائه 18 شهرا في الأسر.

وقالت عائلة الأسير لوكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) إن سلطات الاحتلال أفرجت عن بعجاوي (16 عاما) من خلال حاجز الجلمة شمال شرق جنين بعد تأخير ومماطلة لعدة ساعات، حيث أمضى 18 شهرا في سجن “مجدو”، لافتة النظر إلى أنه اعتقل وشقيقه مجد المحكوم بالسجن لمدة عامين ونصف.

وناشد الأسير بعجاوي في رسالة حملها من الأسرى الأطفال، كافة المؤسسات الإنسانية والحقوقية الوقوف إلى جانبهم، والعمل على إطلاق سراحهم، مشيرا إلى أنهم يعيشون ظروفا مأساوية داخل السجون.

بعجاوي معتقل منذ أيلول/سبتمبر 2019، وحُكم عليه في يوليو/تموز من محكمة عسكرية إسرائيلية بالسجن لمدة 17 شهرا، مع غرامة مالية بقيمة 4 آلاف شيكل.

وفا + المملكة