منوعات

هل أضرت سمعة فيسبوك “السيئة” بتطبيق واتساب؟

استنفرت شركة ”فيسبوك“ خلال الأيام والساعات القليلة الماضية، من أجل محاولة معالجة التدهور إثر الإعلان عن تغيير شروط الخدمة وسياسة الخصوصية، وهو ما تسبب في هجرة ملايين المشتركين إلى تطبيقات بديلة خوفاً من تسريب بياناتهم واستباحة خصوصيتهم.

ويحاول المسؤولون التنفيذيون في ”واتساب“، وكذلك رئيس ”إنستغرام“، آدم موسيري (Adam Mosseri)، تصحيح الأمور الآن، حيث نشرت منصة واتساب صفحة أسئلة وأجوبة جديدة عبر موقعها الإلكتروني من أجل تحديد موقفها بشأن خصوصية المستخدم.

يأتي ذلك في استجابة سريعة وطارئة للرد على موجة الانتقادات والهجرة العائلية من التطبيق التي حصلت على نطاق واسع بشأن تحديث سياسة الخصوصية القادم، كما أصدرت الشركة بياناً توضيحياً زعمت فيه عدم مساس التحديثات الجديدة بالخصوصية والأمان.

وتتعلق المشكلة الأساسية بإجراءات واتساب بمشاركة البيانات مع فيسبوك، الأمر الذي أثار قلق المستخدمين من أن سياسة الخصوصية المحدثة، التي تدخل حيز التنفيذ في 8 فبراير، تلزم مشاركة معلومات الحساب الحساسة مع فيسبوك.

وبحسب الشركة، ليس للتحديث علاقة بمحادثات المستهلك أو بيانات الحساب، وبدلاً من ذلك تم تصميم التغيير لتوضيح كيفية قيام الشركات التي تستخدم واتساب لخدمة العملاء بتخزين سجلات محادثاتها عبر خوادم ”فيسبوك“.

2021-01-U3463453463ntitled

وتشعر الشركة بأن هذا شيء يجب الكشف عنه في سياسة الخصوصية الخاصة بها، وهو ما تفعله الآن بعد معاينة التغييرات القادمة بالنسبة للدردشات التجارية في شهر أكتوبر.

وساهمت سمعة ”فيسبوك“ السيئة، وتورطها في العديد من الملفات والقضايا المرتبطة بانتهاك الخصوصية وتسريب البيانات، في تشكيل رأي عام عنيف ضد الشركة ساهم في إذكاء جذوته دخول شخصيات شهيرة وعالمية مثل إيلون ماسك مؤسس ”تسلا“ وجاك دورسي رئيس ”تويتر“، على خط الأزمة، وترشيح تطبيقات بديلة عن ”واتساب“، وهو ما عمق المشكلة.

ومع تصاعد الجدل، أصبح تطبيق ”Signal“ أحد أكثر التطبيقات التي تم تنزيلها عبر أندرويد و iOS، كما أن نظام التحقق الخاص بالتطبيق لتسجيل المستخدمين الجدد قد انهار بشكل متكرر تحت الضغط. ومن ناحية أخرى، شهد ”تيليغرام“ تسجيل أكثر من 25 مليون مستخدم جديد في آخر 72 ساعة فقط.

وقال ويل كاثكارت رئيس ”واتساب“: ”لا يمكننا رؤية محادثاتك الخاصة أو مكالماتك بسبب التشفير من طرف إلى طرف، ونحن ملتزمون بهذه التكنولوجيا وملتزمون بالدفاع عنها عالميا“.

WhatsApp group chat links seen again on Google Search | Technology – Gulf  News

وأضاف ”من المهم بالنسبة لنا أن نكون واضحين أن هذا التحديث يصف الاتصالات التجارية ولا يغير ممارسات مشاركة بيانات واتساب مع فيسبوك، ولا يؤثر في كيفية تواصل الأشخاص بشكل خاص مع الأصدقاء أو العائلة أينما كانوا في العالم“.

وتقول تقارير تقنية إن على ”فيسبوك“ التعامل مع حقيقة أن انعدام الثقة في واتساب يرتبط ارتباطا مباشرا بسنوات من تعهدات الخصوصية المخادعة من فيسبوك وشروط اتفاقيات الخدمة المعقدة بشكل متزايد، التي لا يمكن لأي مستخدم عادي فهمها بشكل معقول.