هيهي وهو

وفاة الإعلامية المصرية ماجدة أبو هيف

غيّب الموت، الثلاثاء، الإعلامية المصرية ماجدة أبو هيف، بحسب ما أعلنته صفحة ماسبيرو زمان، عبر موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“.

وأشارت صفحة ماسبيرو زمان إلى أصعب الأحداث التي تعرضت لها ماجدة أبو هيف خلال حياتها، وذلك من حديث سابق لها، إذ كتبت: ”وقت اغتيال السادات كان أصعب الأوقات في عملي، وكان عندي شيفت وقتها“.

كما أعلنت الإعلامية مها موسى وفاة الإعلامية ماجدة أبو هيف.

وكتبت موسى، عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“: ”الأستاذة ماجدة أبو هيف في ذمة الله.. ربنا يرحمها ويسكنها الجنة يا رب.. خبر محزن جدًا“.

وتعد الراحلة أشهر مذيعات التلفزيون المصري في السبعينات والثمانينات، وكانت مهمتها العمل مذيعة ربط، وهو الربط بين فقرات البرامج، وتقديم مواعيد ما يعرض على الشاشة.