سلايدر الاخبارغربال

“يوم أمريكي مظلم”.. مشاهد صادمة من اقتحام الكونغرس (صور وفيديو)

عاشت العاصمة الأمريكية واشنطن، الأربعاء، ”يوما مظلما“ في تاريخ الديمقراطية الأمريكية، رأى العالم خلاله مشاهد غير مسبوقة مع اقتحام أنصار الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته لمبنى الكونغرس.

واخترقت حشود كبيرة من المحتجين على فوز الرئيس المنتخب جو بايدن بالانتخابات الرئاسية، الحواجز الأمنية المحيطة بالكونغرس، أثناء مناقشة التوثيق الرسمي لفوز بايدن، واعتلوا منصة وضعت من أجل تنصيبه، بعد اشتباكات مع الشرطة، ونجحوا في اقتحام المبنى.

اشتباكات ورصاص وقنابل مسيلة للدموع.. مشاهد غير مسبوقة في دولة تعد نموذجا في الانتقال السلس للسلطة، فيما كان لافتا ارتداء بعض المحتجين أزياء غريبة ورفعهم رايات تعود لحقبة الحرب الأهلية الأمريكية.

2021-01-www-1

2021-01-yyyyyyyy

تنديد سياسي أمريكي

ووجه سياسيون أمريكيون انتقادات حادة لتصرف المحتجين، إذ قال بايدن في كلمة له: ”الديمقراطية الأمريكية تتعرض لهجوم غير مسبوق، وعلى ترامب الظهور على الهواء مباشرة والمطالبة بإنهاء حصار الكونغرس“.

وأضاف أن ”المشاهد في مبنى الكونغرس تصل إلى حد التحريض، وينبغي أن تتوقف فورا“.

من جانبه، ندد وزير الخارجية مايك بومبيو، باقتحام عدد من أنصار حليفه الوثيق، ترامب، مقر الكونغرس، معتبرا في تغريدة على تويتر، أن العنف الانتخابي ”لا يمكن التساهل معه“ لا في الولايات المتحدة ولا خارجها.

بدوره، استهل مايك بنس نائب الرئيس، جلسة مجلس الشيوخ الذي عاد للانعقاد عقب طرد المحتجين وتأمين الكونغرس، بالتنديد بـ“أعمال العنف“، والتعبير عن أسفه لهذا ”اليوم المظلم“.

وقال بنس: ”حتى بعد أعمال العنف والتخريب غير المسبوقين في مبنى الكابيتول هذا، ها هم ممثلو الشعب الأمريكي المنتخبون يجتمعون مرة أخرى في نفس اليوم للدفاع عن الدستور“.

ووصف أعضاء في الكونغرس الأمريكي، اقتحام أنصار دونالد ترامب، لمبنى الكابيتول، بأنه ”محاولة انقلاب“.

وغرد النائب الديمقراطي وليام باسكريل: ”نشهد محاولة انقلاب بتشجيع من مجرم البيت الأبيض. لكن المحاولة محكوم عليها بالفشل“.

وقالت النائبة ديانا ديغيتي: ”هذه ليست تظاهرة، إنها محاولة انقلاب“، منددة ”بالفوضى التي خطط لها الرئيس“.

وقال الرئيس الأمريكي الأسبق الديمقراطي بيل كلينتون، في بيان: ”لقد واجهنا اليوم اعتداء غير مسبوق على الكابيتول وعلى دستورنا وعلى بلدنا“.

واعتبر كلينتون أن هذا الهجوم ”غذته 4 سنوات من السياسات المسمومة“.

وأضاف أن ”الفتيل أشعله دونالد ترامب وأشد الداعمين له حماسة، وكثيرون منهم في الكونغرس، بهدف إلغاء نتائج الانتخابات التي خسرها“.

من جانبه، اعتبر الرئيس الأميركي السابق الديمقراطي باراك أوباما، أن أعمال العنف التي شهدها مبنى الكابيتول الأربعاء عندما اقتحمه أنصار للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب ”مخزية“ لكنها ليست ”مفاجئة“.

وقال أوباما في بيان إن ”التاريخ سيتذكر أعمال العنف التي حصلت اليوم في الكابيتول، بتحريض من رئيس كذب بلا هوادة بشأن نتيجة الانتخابات، باعتبارها لحظة خزي وعار على بلدنا“.

وأضاف: ”سنخدع أنفسنا إذا ما قلنا إن ما حدث كان مفاجأة تامة“، ملقياً باللوم على قادة الحزب الجمهوري ووسائل الإعلام الموالية لهم لأنهم ”غالباً ما كانوا غير راغبين في إخبار أتباعهم بحقيقة“ أن بايدن حقق فوزاً كبيراً في الانتخابات التي جرت في الثالث من تشرين الثاني/ نوفمبر والتي ما زال ترامب يرفض الإقرار بهزيمته فيها.

جمهوريات الموز

شن الرئيس الأمريكي الأسبق الجمهوري جورج دبليو بوش، هجوما عنيفا على القادة الجمهوريين الذين ”أججوا حالة التمرد“ التي شهدها مبنى الكابيتول الأربعاء.

وقال بوش في بيان: ”هكذا يتم الطعن بنتائج الانتخابات في جمهوريات الموز، لكن ليس في جمهوريتنا الديمقراطية“.

وأضاف: ”لقد هالني السلوك غير المسؤول لبعض القادة السياسيين منذ الانتخابات وقلة الاحترام التي ظهرت تجاه مؤسساتنا وتقاليدنا وقواتنا الأمنية“.

حلفاء أمريكا مصدومون

ندد العديد من حلفاء الولايات المتحدة الغربيين، باقتحام متظاهرين من أنصار دونالد ترامب، مقر الكونغرس، داعين إلى احترام نتيجة الانتخابات الرئاسية التي فاز بها جو بايدن.

وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ في تغريدة على تويتر: ”مشاهد صادمة في واشنطن“، مضيفا أن ”نتيجة هذه الانتخابات يجب أن تحترم“.

2021-01-2-16

وقال وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، إن ما حصل في الكابيتول ”اعتداء على الديمقراطية الأمريكية“.

وكتب على تويتر: ”في نظر العالم، تبدو الديمقراطية الأمريكية الليلة تحت حصار“.

وأضاف: ”هذا هجوم غير مسبوق على الديمقراطية الأمريكية ومؤسساتها وعلى سيادة القانون. هذه ليست أمريكا. يجب احترام نتائج الانتخابات بالكامل“.

2021-01-3-16

بدوره وصف رئيس البرلمان الأوروبي ديفيد ساسولي ما شهده الكابيتول بأنه ”مقلق للغاية“، داعياً إلى ”وجوب احترام الأصوات الانتخابية الديمقراطية“.

ووصف رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ما حصل في الكابيتول بـ“المشاهد المخزية“، مطالبا بنقل السلطة سلميا إلى بايدن.

وقال جونسون على تويتر: ”مشاهد مخزية في الكونغرس الأمريكي. الولايات المتحدة تدعم الديمقراطية في جميع أنحاء العالم ومن المهم الآن أن يكون هناك انتقال سلمي ومنظم للسلطة“.

وقال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب على تويتر: ”الولايات المتحدة تفخر عن حق بديمقراطيتها، ولا يمكن أن يكون هناك مبرر لهذه المحاولات العنيفة لإحباط الانتقال القانوني والسليم للسلطة“.

2021-01-4-8

الدوس على الديمقراطية

وفي برلين، دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، أنصار ترامب إلى ”التوقف عن الدوس على الديمقراطية“.

وكتب ماس على تويتر: ”على ترامب وأنصاره أن يقبلوا في نهاية المطاف بقرار الناخبين الأمريكيين وأن يتوقفوا عن الدوس على الديموقراطية“.

وأضاف: ”أعداء الديمقراطية سيسعدون برؤية هذه الصور المروعة من واشنطن“، محذرا من أن ”الخطاب التحريضي يتحول إلى أعمال عنف“.

2021-01-yyuuuuuuu

بدوره ندد أولاف شولتز، وزير المالية الألماني ونائب المستشارة أنغيلا ميركل، بـ“المشاهد المقلقة“ في واشنطن، معتبراً اقتحام الكابيتول ”اعتداء لا يحتمل على الديمقراطية“.

واعتبر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان دخول أنصار ترامب مبنى الكابيتول ”مساً خطيراً بالديمقراطية“، مشدداً على ”وجوب احترام رغبة الشعب الأمريكي“.

من جهته أعرب رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية ريشار فيران عن تضامنه مع البرلمانيين الأمريكيين الذين اضطروا إلى وقف جلسة المصادقة على انتخاب بايدن بعدما اقتحم أنصار ترامب الكابيتول.

2021-01-5-12

ووصف رئيس الوزراء الهولندي مارك روته ما حدث في العاصمة الأمريكية بالمشاهد ”المروعة“، مطالباً ترامب بـ“الاعتراف حالاً بأن جو بايدن هو الرئيس المقبل“.

وغرد رئيس الوزراء الإيرلندي مايكل مارتن قائلا: ”أنا أعلم أن الكثيرين مثلي، يتابعون المشاهد التي تتوالى في واشنطن بقلق وفزع كبيرين“.

لكن وزير الخارجية الأيرلندي سيمون كوفيني ذهب أبعد من ذلك بأن حمل ترامب شخصياً مسؤولية ما يحصل.

وقال كوفيني على تويتر: ”مشاهد مروعة ومحزنة للغاية في واشنطن يجب أن نطلق عليها ما هي عليه: اعتداء متعمد على الديمقراطية من قبل رئيس حالي وأنصاره، في محاولة لإلغاء انتخابات حرة ونزيهة“.

2021-01-6-4

بدورها وصفت رئيسة الوزراء النروجية إرنا سولبرغ اقتحام الكابيتول بأنه ”هجوم غير مقبول بتاتاً على الديمقراطية في الولايات المتحدة“.

وأضافت: ”صور مخيفة. أمر لا يصدق أن هذه هي الولايات المتحدة“.

واقتحم مئات من أنصار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مبنى الكونغرس، يوم الأربعاء، سعيا لإجبار المشرعين على تغيير خسارة الرئيس للانتخابات، ليحتلوا رمز الديمقراطية الأمريكية ويجبروا الكونغرس على تأجيل جلسة للتصديق على فوز الرئيس الديمقراطي المنتخب جو بايدن، مؤقتا.

وأشهرت الشرطة الأسلحة وأطلقت الغاز المسيل للدموع وهي تقوم بإجلاء المشرعين من المبنى وكافحت على مدى أكثر من 3 ساعات لإخلاء المبنى من أنصار ترامب الذين اقتحموا القاعات في مشاهد فوضوية صادمة.

2021-01-9-6

وأسقط المحجتون الحواجز واشتبكوا مع الشرطة، مع تدفق الآلاف على ساحات الكونغرس.

وأعلنت الشرطة تأمين مبنى الكونغرس بعد الساعة الخامسة والنصف مساء (22:30 بتوقيت غرينتش)، واستأنف الأعضاء الاجتماع بعد قليل من الساعة الثامنة مساء (01:00 بتوقيت غرينتش اليوم الخميس) لمواصلة عملية التصديق على نتائج الانتخابات.