إقتصاد

تغيير اسم عملة “ليبرا” الرقمية إلى “ديم” سعيا لنيل الموافقة

تقرر تغيير اسم عملة ”ليبرا“ المشفرة المدعومة من ”فيسبوك“ إلى ”ديم“ في مسعى جديد للحصول على موافقة الجهات التنظيمية من خلال التأكيد على استقلالية المشروع.

وتعرقلت خطط إطلاق ”ليبرا“، التي أعلنتها ”فيسبوك“ للمرة الأولى في العام الماضي، في أبريل/نيسان، بعد أن أثارت جهات تنظيمية ومسؤولو بنوك مركزية مخاوف من أن تؤثر على الاستقرار المالي، وتقوض السيطرة على السياسة النقدية وتهدد الخصوصية.

وقال ستوارت ليفي الرئيس التنفيذي لرابطة ”ديم“ في جنيف والتي تقف وراء العملة الرقمية المقترحة، إن ”تغيير الاسم اليوم يأتي في إطار مسعى للتأكيد على هيكل جديد أكثر بساطة“.

وأضاف ليفي، أن ”الاسم الأصلي كان يرتبط بصيغة مبكرة للمشروع لم تلقَ ترحيبا من الجهات التنظيمية. أجرينا تغييرات كبيرة على ذلك المقترح“، مبينا أن ”ديم التي تعني يوما باللغة اللاتينية، صارت تستهدف إطلاق عملة رقمية موحدة مدعومة بالدولار بشكل مبدئي“.

ورفض ليفي التعليق على توقيت الإطلاق، الذي قالت ”فايننشال تايمز“ الأسبوع الماضي، إنه ”قد يكون في يناير/كانون الثاني، وإنه لن يمضي قدما إلا بعد موافقة هيئة مراقبة الأسواق في سويسرا“، مؤكدا أن ”المشروع سيضع سياسات تتعلق بمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب والامتثال للعقوبات، وإنه تخلى عن خطط سابقة للسماح لأي أحد بالانضمام لشبكة العملة“.