عربي ودولي

الجامعة العربية: التنكر الإسرائيلي لحقوق الشعب الفلسطيني لن يزيده إلا صمودا

صحيفة الملاذ الاخبارية

أكدت الجامعة العربية أن استمرار التنكر الإسرائيلي لحقوق الشعب الفلسطيني في الاستقلال لن تزيده إلا إصراراً على الصمود والنضال دون هوادة بدعم أمته وأحرار العالم.
وقال الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة الدكتور سعيد أبو علي، إن إعلان الاستقلال بإقامة الدولة الفلسطينية على الأرض المحتلة عام 1988، هو إعلان تاريخي سارعت غالبية دول العالم للاعتراف فيه، والتضامن مع نضال الشعب الفلسطيني لإنهاء الاحتلال. واشار أبو علي في بيان بمناسبة ذكرى إعلان الاستقلال اليوم الاحد، الى أن أي مشاريع أو محاولات تنتقص من حقوق الشعب الفلسطيني وتنتهك قرارات الشرعية الدولية وقواعد القانون الدولي لن يكتب لها النجاح، وسيرفضها المجتمع الدولي ويفشلها كفاح الشعب الفلسطيني المتشبث بأرضه وحقوقه المشروعة مهما طال الزمن.

الرابط المختصر للمقال :