ثقافة وفنفعاليات أدبية وفنية

الكاتب الأسمر: جائزة الدوحة محاولة لإضافة شيء ذي قيمة للدراما العربية

صحيفة الملاذ الاخبارية

قال الكاتب الأردني حلمي الأسمر؛ الفائز بجائزة الدوحة للكتابة الدرامية عن فئة السيناريو التلفزيوني، إن الجائزة محاولة لإضافة شيء ذي قيمة للدراما العربية التي تعاني من أزمة نصوص.
وأضاف لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) عقب إعلان فوز نص مسلسله الذي يحمل عنوان “العشب الأسود” بالجائزة التي أعلنت مساء أمس في الدوحة، أن الجائزة اقامت الحجة على من يقول أنه لا يوجد نصوص جادة.
وبين أنه بين يدي المنتجين الآن نصوص لمسلسلات وسيناريوهات أفلام ومسرحيات من تأهلوا للفوز بالجائزة كتبت كلها لتتجسد على الشاشة وخشبة المسرح، وأن الجائزة رد اعتبار صغير لقضية فلسطين التي ظلمت كثيرا في الآونة الأخيرة.
وأشار إلى أن أحداث قصة المسلسل “العشب الأسود” تدور في مخيم طولكرم، وقرية الشيخ مونس من ضواحي يافا، وبعض المناطق من فلسطين التاريخية، وتسجل بشكل أساسي تفاصيل الحياة اليومية في المخيم منذ وقعت الضفة العربية بيد الاحتلال الإسرائيلي عام 1967.
وأوضح الكاتب الأسمر أن القصة تلقي الضوء على جوانب غير معروفة من حياة الناس في المخيم بتفصيل دقيق، وتركز على التغيرات التي طرأت عليها بعد ذلك العام، والتحولات الاجتماعية التي ضربت مجتمع المخيم وصولا إلى تنامي الوطنية الفلسطينية، بعد أن استلم حزب الليكود السلطة في إسرائيل، ونشوء الانتفاضات الفلسطينية الصغيرة التي كانت روافد للانتفاضة الأولى، بعد الاحتفال بأول يوم أرض فلسطيني في العام 1976.
وأشار إلى أن القصة تبرز تفاصيل انفصال المجتمع الفلسطيني عن سلطة الاحتلال عندما تغيرت سياسة حزب العمل الاحتلالية بعد خروجه من السلطة، واستلام الليكود، عبر رصد حياة أسرة فلسطينية هاجرت من قرية الشيخ مونس في يافا إلى مخيم طولكرم.

الرابط المختصر للمقال :