هوهي وهو

الحلالمة.. وزير وعين غادر موقعيه بأقل من شهر

صحيفة الملاذ الاخبارية

أعلن رئيس الوزراء بشر الخصاونة مساء الخميس 12/11/2020م استقالة وزير الداخلية توفيق الحلالمة، على خلفية مظاهر أعقبت إعلان نتائج الانتخابات التي جرت يوم الثلاثاء الماضي 10 تشرين الثاني الحالي، وفق ما أورد موقع هلا أخبار.

الخصاونة الذي أشاد بقرار الوزير الحلالمة أعلن قبول استقالته آتياً على وصفه بآخر رتبة عسكرية تقلّدها الرجل كمدير للدرك قبل نحو 10 أعوام (لواء ركن).

واعتبر أن قرار الحلالمة خياره ويجيء ضمن المسؤولية العامة للدولة ومسؤولية الحكومة على مجريات الأحداث الأخيرة وفي سياق تكريس المسؤولية الأدبية والسياسية، محييّاً الوزير المستقيل على الإحساس العميق بالمسؤولية وعمله الدؤوب في خدمة بلده.

والحلالمة كان عضواً في مجلس الأعيان الذي تشكّل أخيراً بتاريخ 27/9/2020م ولمدة أسبوعين، قبل أن تقبل استقالته من المجلس اعتباراً من تاريخ 12/10/2020م ليلتحق بالفريق الوزاري لحكومة الخصاونة.

واعتذر رئيس الوزراء الخصاونة للمواطنين الذين التزموا بالقانون عقب إجراءات الانتخابات، متعهداً باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وشهدت مناطق عدة في المملكة خروقات قانونية واضحة تمثلت في تجمعات كبيرة مخالفة لأوامر الدفاع وقرار الحظر، تخللها إطلاق عيارات نارية بشكل غير مسبوق منذ سنوات بعد أن خفتت الظاهرة بسبب التشديدات الأمنية.

الرابط المختصر للمقال :