علوم و تكنولوجيا

“كورونا” يدعم سوق الأجهزة اللوحية ويزيد مبيعاتها 25 %

صحيفة الملاذ الاخبارية

واصلت سوق الأجهزة اللوحية العالمية تسجيل حالة من النمو في الربع الثالث من العام الحالي بسبب زيادة الطلب عليها مع حاجة الناس الى الأجهزة الذكية المتنقلة للتعلم عن بعد والعمل عن بعد ولأغراض الترفيه والتسلية بسبب الإجراءات الاحترازية التي تتخذها معظم دول العالم في مواجهة تفشي مرض “كورونا”.

وأظهرت دراسة عالمية حديثة أن سوق الأجهزة اللوحية العالمية سجلت خلال الربع الثالث من العام الحالي نموا في المبيعات بلغت نسبته 25 % على أساس سنوي، وهي ثاني نسبة نمو تسجلها هذه السوق؛ حيث كانت سجلت نموا في المبيعات بنسبة وصلت الى 19 % خلال فترة الربع الثاني من العام الحالي.

وذكرت الدراسة -التي أصدرتها مؤخرا مؤسسة “اي دي سي” الاستشارية المتخصصة- أن حجم مبيعات الأجهزة اللوحية خلال فترة الربع الثالث من العام الحالي بلغ نحو 47.6 مليون جهاز لوحي.

ووفقا لهذه الدراسة، تكون سوق الأجهزة اللوحية قد نمت في الربع الثالث من العام الحالي بمقدار 9.5 مليون وحدة وبنسبة تصل الى 25 %، وذلك لدى المقارنة بحجم المبيعات المسجل في الربع الثالث من العام الماضي الذي بلغ وقتها قرابة 38.1 مليون جهاز لوحي.

وقالت الدراسة إن تغير سلوكيات المستهلك وبقاءه في المنزل لفترات طويلة واعتماده أكثر على التكنولوجيا للتعلم عن بعد والعمل عن بعد وللترفيه والتسلية، كلها أمور زادت من توجهه لتبني واقتناء الأجهزة اللوحية للاتصال بشبكة الانترنت، ما زاد من حجم مبيعات هذه الأجهزة.

ويمكن تعريف الأجهزة اللوحية “التابلت” بأنها حالة تطور لأجهزة الحواسيب المحمولة “اللاب توب”، لتمثل الحالة الوسطية بين أجهزة الحاسوب المحمولة والهواتف الخلوية الذكية، فهي تأتي كحل وسط بينها؛ إذ يزيد حجم شاشة الجهاز على حجم شاشة الهاتف الذكي، ما يسمح بتجربة أفضل في بعض الاستخدامات، فضلا عما يتمتع به الجهاز من صغر في الحجم يسمح بنقله بسهولة، فيما يوفر كل الخدمات التي تجعل المستخدم متصلا دائما بالإنترنت والتطبيقات، والكمبيوتر اللوحي يوفر خاصية الكتابة على الشاشة بقلم خاص به أو بالإصبع في بعض الموديلات.

وتتنافس في سوق الأجهزة اللوحية العالمية والهواتف الذكية كبرى شركات تقنية المعلومات والاتصالات مثل: “ابل” صاحبة “ايباد”، وشركة “سامسونج” صاحبة “جالاكسي” و”لينوفو”، و”هواوي”، و”أمازون”، وغيرها من الأسماء؛ حيث تتنافس هذه الشركات على تقديم أجهزة لوحية بخصائص ومواصفات تتيح للمستخدم الاتصال بالإنترنت واستخدام التطبيقات التي تحاكي حياته اليومية، مع الإشارة هنا الى أن هذا الجهاز من الممكن استخدامه من قبل أكثر من فرد في الأسرة، فيما يتميز الهاتف الذكي بكونه جهازا خاصا بفرد واحد.

إلى ذلك، أوضحت الدراسة أن شركة “ابل” الأميركية سجلت خلال فترة الربع الثالث من العام الحالي مبيعات بلغت 14 مليون جهاز مستحوذة على حصة 29 % من إجمالي مبيعات السوق العالمية.

الرابط المختصر للمقال :