كيف الجو؟

عَمَّان بالألوان.. مهرجان فنون الشوارع يضفي على جدران العاصمة الأردنية ثوبًا جديدًا..صور

صحيفة الملاذ الاخبارية

.

تحوّلت شوارع العاصمة الأردنية عمان إلى معرضًا فنيًا مفتوحًا بعد أن اكتست الجدران ثوبًا من الألوان، في المهرجان السنوي لفنون الشوارع.

وينظم مهرجان فناني الشوارع السنوي “بلدك” مسرح البلد بالتعاون مع أمانة عمان الكبرى، الجهة المسؤولة عن تقديم الخدمات العامة للمواطنين في المدينة في مجالات مختلفة كالترخيص والنظافة والترقيم.

وجمع المهرجان نحو 18 فنانًا لسبعة أيام، وكان نتيجة عملهم وثمرة لقائهم الفني والفكري 22 جدارية بأنحاء العاصمة الأردنية، تركز على رسالة واضحة وهي تشجيع الناس على حماية البيئة.

وقالت الفنانة سهى السلطان “العنوان (الفكرة والموضوع وهو البيئة)، حبينا نركز عليه هاد السنة لأنه مع الكورونا ومع كل إشي لما الناس صار فيه حظر بطل فيه نفايات بالشارع (لم تعد هناك قمامة في الشوارع في الحظر) بطل فيه كل إشي.. هاد الإشي خف فيه.. إحنا بس يكون حظر لازم نعمل هاي الشغلات بس (هل يتعين التوقف عن إلقاء القمامة بالشوارع فقط عندما يكون هناك حظر؟) لا لازم نشدد على هاي الشغلات حتى لو إحنا بالشارع الشارع هو بيتنا الثاني يعني فلازم نحافظ عليه”.

قال الفنان صهيب عطار: “رسمة اليوم عم بعمل جندي روماني حامل كيس زبالة وحامل درع وفي كأنه ناس بترمي عليه بندورة (طماطم) زي ببين إنه بحارب بخلي البلد نضيفة عم بعكس إنه كعمال الوطن هو عبارة عن جنود عم بحاولوا يحافظوا على الوطن يكون نضيف”.

وأعرب المنظمون عن أملهم في أن يكشف المهرجان السنوي قوة الفن كسلاح في معركة الوعي، مع تسليط الضوء على المواهب في الداخل.

وقالت دلال متولي منسقة مهرجان بلدك: “كل الفنانين عم بشوفوا إنه هاي هي اللي بقدروا يعملوه بهاي القضايا من قضية البيئة لقضية الكورونا لأي قضية عالمية بشوفوا أنه إلهم إيد بالموضوع وبنفس الوقت هي عم بتسمح من خلال نطاق التعبير إلي هون فن الجداريات بخليهم كمان في تفاعل خاص ودائم وكتير مميز مع الشارع ومع الناس إلي بالشارع وهاي حلاوته إنه مفتوح لأي حدا مو محصور بمكان مو محصور بمعرض”.

الرابط المختصر للمقال :