جرائم وحوادث

بالفيديو .. تفاصيل مثيرة بعد القاء القبض على قاتلي فتاة المعادي

صحيفة الملاذ الاخبارية

اعترف المتهم وليد .ع.ف 34 سنة بارتكاب جريمة سرقة مريم بالإكراه والتسبب فى قتلها، أنه يعمل سائق ميكروباص وذهب لكى يستلم السيارة من شخص يدعى إسلام، الساعة 7 صباحا واستكمل العمل حتى الساعة 2 ظهرا بمنطقة المعادى ويمارسون السرقات بالخطف، وأثناء مرورهم بشارع 9 وخطفوا حقيبة من فتاة وصرخت بعد ما خطفنا الحقيبة والناس جريت ورانا وجريت بالميكروباص، وكوبرى طرة ورجعنا على الأوتوستراد وروحنا على الزهراء، ولقينا فيها 85 جنيها وأدوات ماكياج وفيز للبنك وكارنيه للبنك وأخدت الماكياج، ورميناها عند العجمى قبل كوبرى دار السلام

وقال المتهم الثانى بقتل مريم، محمد .أ .م: “وليد كان بايت معايا ونزلنا الصبح فى الجيزة واشتغلنا على العربية من 7 الصبح لحد 3 ونص، وقولنا نطلع نأخد شنطة، وقبل ما ننزل المعادى حطينا على النمر شحم، وطلعنا على هناك، وماشيين فى شارع وكان فى بنت ماشية محجبة، وأنا على الجنب اليمين وفضلنا ماشيين وراها وسحبت الشنطة والبنت عافرت معايا ووقعت فى الأرض، وأنا أخدت الشنطة، ووليد جرى بالعربية” لحد ما وصلنا البيت، والفلوس أخدتها أنا وقسمتها ووليد أخد الماكياج

وعثرت الأجهزة الأمنية داخل حقيبة فتاة المعادى بعد القبض على المتهمين فى واقعة سحل الفتاة، على مجموعة من المستلزمات الخاصة بها والتى دفعت المتورطين فى الحادث لسرقتها أثناء سيرها بالطريق، وتبين أن الحقيبة تحوى أدوات ماكياج وحافظة جلدية بها أوارق المتوفاة وملابس رياضية وعثر بجوارها على هاتفها المحمول، نقود، كما تبين إصابتها بجرح بالرأس ونزيف دموى من الأذن وكدمات وسحجات متفرقة بالجسم الأيدى

ونجحت الأجهزة الأمنية فى القبض على المتهمين بقتل “مريم” فتاة المعادى، أثناء سرقة حقيبتها بالقوة، وهما يستقلان سيارة ميكروباص بمنطقة المعادى

كما استمعت النيابة العامة شاهدًا رأى المجنى عليها مع فتاة أخرى وهما تتحدثان بالقرب من السيارة التى عثرت النيابة العامة على آثارٍ دمويَّةٍ بالقرب منها، وخلال توقفهما اقتربت سيارة ميكروباص بيضاء اللون مطموس بيانات لوحتها المعدنية الخلفية يستقلها اثنان أدلى بمواصفاتهما، حيث انتزع مرافق سائقها حقيبة المجنى عليها التى كانت ترتديها على ظهرها، وتشبث بها خلال تحرك السيارة ممَّا أخلَّ بتوازن المجنى عليها، فارتطم رأسُها بمقدمة السيارة التى كانت تتوقف بجوارها، وفرَّ الجانيان بالحقيبة، بينما ابتعدت الفتاة التى كانت بصحبة المجنى خوفًا أثناء وقوع الحادث، وأضاف بأن المجنى عليها قد مكثت قرابة نصف ساعة بمكان الحادث حتى قدوم سيارة الإسعاف، ثم فارقت الحياة

الرابط المختصر للمقال :