هيهي وهو

ميلانيا ترامب تعلن إصابة ابنها بارون بكورونا قبل أن تتحول نتائجه إلى سلبية

صحيفة الملاذ الاخبارية
أعلنت سيدة أمريكا الأولى ميلانيا ترامب يوم الأربعاء، إصابة ابنها بارون البالغ من العمر 14 عاما بفيروس كورونا، وأنه لم تظهر عليه أعراض المرض.

وقالت: “هو لحسن الحظ مراهق قوي ولم تظهر عليه أعراض” وأضافت أن نتائج فحوصه تحولت إلى سلبية.

وكانت ستيفاني غريشام المتحدثة باسم السيدة الأولى في الولايات المتحدة، قد أكدت في الثاني من أكتوبر عدم إصابة بارون ترامب، نجل الرئيس ترامب بفيروس كورونا المستجد.

وقالت غريشام في حديثها مع موقع “ديلي ميل”: “كانت نتيجة فحص بارون سلبية وتم اتخاذ جميع التدابير لإبقائه سليما ومعافى”.

جدير بالذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد أعلن في الثاني من أكتوبر عن إصابته وزوجته ميلانيا بفيروس كورونا وأكدت ميلانيا حينها، أن حالتها لا تدعو للقلق.

المصدر: رويترز

الرابط المختصر للمقال :