جامعاتجامعات ومدارس

تحديث بيانات الموقع الإلكتروني لوحدة تنسيق القبول الموحد

صحيفة الملاذ الاخبارية

قالت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، إن وحدة تنسيق القبول الموحد، أنهت تحديث جميع البيانات والمعلومات التي يتضمنها موقعها الإلكتروني خاصةً التخصصات المطروحة للقبول للعام الجامعي المقبل من خلال طلب القبول الموحد، وعددها (540) تخصصاً في 9 جامعات حكومية، إضافةً إلى جامعة العلوم الإسلامية العالمية منها (15) تخصصا جديدا تم استحداثها من قبل مجلس التعليم العالي للعام الجامعي المقبل.

كما يتضمن موقع الوحدة نبذة مختصرة عن وصف هذه التخصصات، ومجالات العمل لكل منها، ووضع التخصص من حيث كونه راكداً أو مشبعاً أو مطلوباً كما ورد من ديوان الخدمة المدنية.

وقرر مجلس التعليم العالي، أن يتم إعلان قائمة القبول الموحد في الأسبوع الأول لبدء التدريس في الجامعات الحكومية، الذي يبدأ في 27 أيلول/ سبتمبر المقبل.

وتهيب الوحدة بجميع طلبة الثانوية العامة من داخل الأردن وخارجه وأولياء أمورهم الدخول إلى الموقع للاستفادة من جميع البيانات والمعلومات الموجودة فيه، مثل الحدود الدنيا لمعدلات القبول التنافسية في جميع تخصصات الجامعات الأردنية الرسمية لآخر 5 سنوات (للاسترشاد بها فقط)، الأسئلة الأكثر تكراراً، ونصائح وإرشادات، وفيديوهات توضيحية لآلية شراء طلبات القبول الموحد، وكيفية تعبئة طلب الالتحاق، والسياسة العامة للقبول لمرحلتي البكالوريوس والتجسير إضافةً إلى فيديو توضيحي لكيفية تصفح الموقع الإلكتروني للوحدة والاطلاع على جميع المعلومات الموجودة فيه.

كما قامت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بتحديث بيانات البوابة الإلكترونية “اختر تخصصك” التي تتضمن خطة توجيهية وإرشادية للطلبة لاطلاعهم على التخصصات المطلوبة والتخصصات الراكدة والمشبعة في سوق العمل المحلي والإقليمي وتوفير العديد من المعلومات والبيانات بالتعاون مع الجهات المعنية.

كما تتضمن البوابة المعلومات الخاصة بالجامعات وكليات المجتمع، وأهمية التعليم المهني والتقني، ومعلومات عن الطلبات في ديوان الخدمة المدنية، وبعض الدراسات المتعلقة بالموضوع التي تساعد الطالب في اتخاذ القرار، واختيار تخصص المستقبل، كما تحتوي البوابة على فيلم قصير يوضح المراحل التي يمر بها الطالب عند اختيار التخصص، وما هي الصعاب التي تواجهه، وكيف يمكن أن يتغلب عليها، إضافةً إلى تخصصات الجامعات الأردنية الرسمية والخاصة الحاصلة على اعتمادات إقليمية وعالمية.

المملكة

الرابط المختصر للمقال :