شباب

إطلاق فعاليات الملتقى الوطني الثاني للرياديين الشباب 2020

صحيفة الملاذ الاخبارية

إطلاق فعاليات الملتقى الوطني الثاني للرياديين الشباب 2020 (صور)

مدار الساعة – مندوباً عن رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، رعى وزير الشباب الدكتور فارس البريزات، اليوم الإثنين في مدينة الحسين للشباب، حفل إطلاق فعاليات الملتقى الوطني الثاني للرياديين الشباب 2020، تحت شعار “شبابنا عماد اقتصادنا”، الذي اطلقته الوزارة مؤخراً، تنفيذاً لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم، بالاهتمام بالمشاريع الشبابية الريادية، وتوفير كافة السبل لدعمها، وكترجمة للمحور الرابع من محاور الاستراتيجية الوطنية للشباب 2019-2025 على أرض الواقع والمتمثل بريادة الأعمال والتمكين الاقتصادي، بهدف إيجاد حلول إبداعية وريادية من الشباب للقطاعات الأكثر تضرراً بجائحة كورونا في (الصحة، السياحة، الزراعة والأمن الغذائي).

وزير الشباب الدكتور فارس البريزات أكد خلال كلمته على دعم الوزارة للشباب الريادي المبادر ولمشاريعهم وتقديم كافة وسائل الدعم لهم لتمكينهم من بناء مشاريعهم الخاصة، مؤكداً على نهج الوزارة في تعزيز التشغيل الذاتي للشباب، من خلال الريادة، لافتاً إلى أن دور وزارة الشباب دور تمكيني وتأهيلي من خلال تبنى مفهومي الريادة والابتكار لتمكين الشباب من إنشاء مشاريعهم الخاصة وتشبيكهم مع الجهات المعنية.

وأضاف البريزات الى أن الهدف من الملتقى هو إيجاد حلول ريادية إبداعية من الشباب للنهوض بالقطاعات الأكثر تضرراً بجائحة كورونا، وتوفير فرص عمل جديدة ومستدامة للشباب في هذه القطاعات، من خلال تمويلها ودعمها، وتقديم خدمات احتضان، وخدمات فنية، كتطوير نماذج أعمال وخدمات تسويق وغيرها، وتشبيكها مع الجهات الداعمة وذات العلاقة.

وأشار البريزات إلى أن هذه البرامج تساعد على اكتشاف المواهب وتنمية الطاقات، وتعمل على صقل الشباب وتزويدهم بالمهارات العلمية والتعليمية، من خلال رفدهم بالدورات والورش التدريبية، وتقديم النصح والإرشاد من قبل مختصين في مجال ريادة الأعمال.

ولفت الى أن الملتقى الوطني الثاني للرياديين الشباب جاء بعد نجاح الملتقى الوطني الأول، ممثِّلاً منصة تمكينية للشباب الأردني في مجالَي الابتكار وريادة الأعمال، باعتبارهما من أهم وأبرز محركات التنمية الاقتصادية ولمساهمتها الكبيرة في التقليل من ظاهرتي الفقر والبطالة، مؤكداً على دور الوزارة في التشبيك مع المؤسسات المانحة والداعمة، للانتقال بالشباب من مرحلة الفكرة إلى المشروع الناجح.

اما المشاريع الفائزة فجائت على النحو التالي:

في قطاع السياحة،

المركز الأول مشروع “ترميم”، والمركز الثاني مشروع

“صندوق بلادي”

في قطاع الزراعة والأمن الغذائي،

المركز الأول

مشروع”SOLVillion”، والمركز الثاني لمشروع” إيفست”

وفي قطاع الصحة،

المركز الأول مشروع “Fitely فيتالي”، والمركز الثاني لمشروع”Glutenized JO”.

الرابط المختصر للمقال :

مقالات ذات صلة