طافشين

أصحاب صالات الأفراح: أصبحنا مطلوبين للقضاء

صحيفة الملاذ الاخبارية

اتهم نقيب أصحاب صالات الأفراح -تحت التأسيس- مأمون المناصير الحكومة قائلا إنها تتخبط في قرارتها، مستهجنا عدم ادراج القطاع ببرنامج القروض من البنك المركزي وتصنيفه بأنه منكوب وليس متضررا فقط.
وقال المناصير إن العديد من أصحاب الصالات المسجلة كشركات قامت بتجميد عملها عن طريق وزارة العمل لعدم ملاحقتها قانونيا، مشيرا إلى أن الأمانة والبلديات أصبحت تطالب أصحاب الصالات بغرامات الترخيص لعدم قدرتهم على التجديد، اضافة إلى الخسائر الأخرى واتلاف آلاف الأطنان من المشروبات الغازية والمياه لانتهاء مدة صلاحياتها.

وأضاف إن الحكومة تركت أصحاب الصالات يتسولون على قارعة الطريق، ومنهم الآن من أصبح مطلوبا قضائيا وآخرون جرى تصنيفهم كمتعثرين ترفض البنوك منحهم قروضا بسبب تصنيف القطاع بأنه غير آمن.

وقدر خسائر القطاع منذ بداية العام الحالي بـ 350 مليون دينار، اضافة إلى عدم قدرتهم على دفع أجور الصالات والالتزامات للضمان الاجتماعي وشركات الكهرباء، مشيرا إلى أن مطالب القطاع الرئيسة الآن تكمن في تعويضهم نظرا لانتهاء الموسم، وادراجه بتسهيلات البنك المركز وحماية العاملين عن طريق الضمان الاجتماعي

الرابط المختصر للمقال :

مقالات ذات صلة