حكايا الناس

نموذج رياضي أردني يحسب معامل العدوى لكورونا

صحيفة الملاذ الاخبارية

نشر فريق بحثي من الجامعة الأردنية بحثا علميا في مجلة (International Journal of Infectious Diseases) العالمية حول تصميم نموذج رياضي يقوم بحساب معامل العدوى لفيروس كورونا المستجد (كوفيد19) ، أو ما يسمى بالرقم التكاثري للعدوى.

ويقوم النموذج، وفقا لبيان أصدرته الجامعة الثلاثاء، بحساب أعداد حالات الأصابة بالعدوى عند انطلاقها في حدث أو مناسبة معينة كحفلة عرس، أو مؤتمر ، أو نشاط اجتماعي، أو صناعي داخل منشأة صناعية وتفشيها في المجتمع المحيط، و بالتالي يتوقع النموذج الرياضي عدد حالات العدوى اليومي والأسبوعي ولاسبوعين .

ماذا قال وزير الصحة عن فعالية كت كورونا الأردني ؟

وأكد البيان أن النموذج يساعد فرق الأستقصاء الوبائي في معرفة عدد الحالات المتوقعة خلال فترة معينة، وبالتالي اتخاذ اجراءات لوجستية لتعزيز أجهزة الفحص وعدد الحالات متوسطة الأعراض و الحالات الحرجة التي تستلزم أجهزة تنفس اصطناعي، وغيرها.

وأضاف أنه تم تطبيق النموذج الرياضي في عدة حالات شكلت بؤر عدوى في عدة دول بالعالم منها: الأردن، تشيلي، ماليزيا، كوريا الجنوبية، و استراليا، و ذلك من خلال عمل محاكاة لما حدث في هذه الأنشطة المجتمعية مثل حفلة عرس و لقاءات دولية وأنشطة صناعية.

تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا في الاردن

و جاءت نتائج البحث بدقة جيدة جدا عند مطابقة عدد حالات العدوى المتوقعة من خلال النموذج الرياضي والحالات التي تم رصدها بهذه الدول. وتم حساب معامل العدوى بحيث كانت قيمته الأدنى بالأنشطة الصناعية تساوي 2 ،بينما جاءت قيمته في الأنشطة واللقاءات 2.5 ،و كانت القيمة الأعلى لحفلات الأعراس والمناسبات الاجتماعية المكتظة بحيث وصلت قيمته الى 5.

وأثبت النموذج الرياضي، وفقا للبيان إمكانية أن يتم استخدام بياناته من قبل صناع القرار كنظام انذار مبكر فيما يخص ما يلزم تجهيزه لفرق الأستقصاء الوبائي، وما يلزم التجهيز له في المستشفيات و المختبرات و قسم العناية المركزة.

كما انه من الممكن استخدام هذا النموذج في مراكز ادارة الأزمات والأمن الوطني كأداة لمعرفة مدى خطورة تفشي البؤرة ومتى يمكن لفرق الأستقصاء الوبائي التوقف او مواصلة العمل الميداني.

الرابط المختصر للمقال :

مقالات ذات صلة