هو

كيفية اختيار العطر المناسب للرجل.. المؤثرون يفعلونها هكذا

صحيفة الملاذ الاخبارية

العطر جزء من أناقتك ومع الوقت يتحول إلى جزء من شخصيتك، التى يمكن أن يُتعرف عليك من خلالها دون أن تُرى عن قرب، العطور يعرف عنها الإنسان الكثير منذ القدم، وتحولت مع الوقت إلى عنوان لشخصية الرجل، ولكن ماذا عن كيفية اختيار العطر المناسب للرجل ، قد يبدو الأمر في البداية مرهقا أو غير سهل، ولكن هناك طرقا كثيرة يمكن من خلالها اختيار العطر سواء حسب العمر أو طبيعة الجسم أو العطر الأنسب لك.

هناك بعض الأشياء التى يجب الانتباه لها، قبل الحديث عن العطر المناسب للمناسبة أو الجسم، وهي أولاً تجربة العطر قبل شرائه، وذلك برش كمية قليلة منه على اليد ويترك دقائق معدودة، حتى يتفاعل وتشعر برائحته، ويجب الوضع في الاعتبار أن التعرف على نوع بشرتك هام قبل اختيار عطرك، وأيضاً إذا ما كنت متزوجاً ستختار عطراً رومانسياً وأكثر إثارة لزوجتك عما إذا كنت أعزب.

اختيار العطر حسب العمر
تختلف المراحل العمرية في حياة الرجل في اختيار العطر الذي يليق به أو يتماشى مع سنه، لذا فقبل الحديث عن أفضل العطور الرجالية يجب أن يتم انتقاء العطور التى تناسب مرحلتك العمرية، فهي دائماً تُشبه الملابس، فهناك ملابس تناسب السن الصغيرة وأخرى لمرحلة الشباب وأيضاً غيرها لمرحلة السن المتقدمة، لذا هذا تصنيف العطر حسب العمر.

عطر المراهقة وحتى الـ٢٠عاماً

يطلق البعض على هذه فترة المراهقة مرحلة الانطلاق والحرية غير المقيدة بضوابط، فلا يوجد عمل أو مسؤوليات حادة، الأمر ينحصر في إطار الثورية، لذا فإن هذا يضغى على العطور التى تناسب تلك المرحلة العمرية، لذا ننصحك باختيار عطر دافيدوف كول واتر Davidoff Cool Water ليناسب فترة المراهقة وهو أحد الحمضيات القوية التى تعبر عن تلك المرحلة.

أما عند بلوغ العقد الثاني من العمر والتقدم بالسنوات، تتغير الحياة الثورية أكثر فأكثر لتأخذ منحى آخر ممزوجاً بالجدية والجرأة المقيدة، لذا فيمكك الاعتماد على عطر باكو ربان ون ميليون Paco Rabanne 1 million، ليعطيك رائحة شبابية أكثر جرأة وتميزاً.

ما بعد الـ20 وحتى 25 عاماً

تُعرف تلك المرحلة على أنها بداية الولوج إلى عالم التوظيف، فيكون معظم الشباب قد تخرج للتو في التعليم الجامعي، ويبحث عن فرصة عمل ويخوض غمار العمل، لذا فإن اختيار العطر يكون مختلفاً عن الفترة السابقة، تتماشى مع التغيرات التى طرأت على حياتك وشخصيتك مع الوقت، ويمكن اختيار رائحة العود، ولكنها قد تبدو قوية لدى البعض.

ويمكن أيضاً اختيار عطر براد لونا روزا سبورت Prada Luna Rossa Sport، وهو برائحة التوت واللافندر والحمضيات القوية والبهارات، لذا فإنه قادر على مساعدتك على ترك انطباع أول لدى الجميع بقوة الشخصية والتأثير.

25 عاماً وحتى 45 عاماً

يمكن تقسيم تلك المرحلة إلى اثنتين، إحداهما حتى الـ32 عاماً، والتى تكون فيها طبيعة الحياة قد تغيرت، وتبدلت أنماطاً كثيرة أبرزها اللبس ومظهرك الخارجي وتسريحتك، ومنها عطرك الذي يجب أن يعبر عن الرقي والنضوج في تلك المرحلة، ويمكن الاعتماد على تير دي هيرمس Terre d’Hermes، ويتضمن هذا العطر روائح الحمضيات القوية والبهارات وروائح الخشب.

 

أما عن المرحلة العمرية الأخرى وهي حتى الـ45 عاماً، والتى تضمن رجلاً ناضجاً واعياً، وربما تكون تلك الفترة على الأصعب في الاختيارات، حيث إن مرحلة الشباب تلملم أوراقها لتعبر، وتدخل مرحلة عمرية جديدة، ولكن لا يمكن اختيار روائح تعبر عن عجزك، لذا يمكنك الاعتماد على العود أو عطر أكوا دي بارمارا كولونيا عود Acqua di Parma Colonia Oud للظهور مميزاً في تلك المرحلة العمرية.

٤٦ عاماً وما فوق

لا تعنى تلك المرحلة الدخول في عطر سن اليأس، وإشعار ذاتك بأنها أوشكت على إنفاذ جميع زجاجات العطر، ولن يتبقى لديك سوى القليل من الروائح التى تبدو منهزمة، وتصرخ بأنك رجل عجوز ستيني، ولكن يمكنك العيش بنمط مختلف عن مرحلة المراهقة وفي الوقت ذاته لا يعبر عن كبرك بمبالغة، لذا اختر عطر توم فورد توباكو فانيلا Tom Ford Tobacco Vanille.

اختيار العطر حسب طبيعة الجسم
جميعنا تختلف بشرته عن الآخر، وطبيعة الجسد مختلفة من واحد للثاني، لذا فإن هناك من يستخدم عطراً ما ويظل هو ومن حوله يشتمون رائحته طوال اليوم وتمتد لساعات طويلة، وعلى النقيض يستخدم آخر نفس العطر ولا تدوم رائحته لأكثر من بضع دقائق فقط، حيث يختلف تفاعل العطر مع الجسم من شخص لآخر.

ويعتبر جمال ومناسبة العطور أمراً نسبياً، فلا يناسب الجميع كلياً بلا استثناء ولا يفشل مع الجميع كيلاً أيضاً، ولكن يمكن اختيار العطر حسب طبيعة الجسم، وهو ما يطلق عليه كيمياء الجسم ونوع البشرة، حيث إن تلك الكيمياء أو الحالة النفسية للشخص تتأثر بالعطر، وعليك أن تكون حذراً عندما تتناول بعض الأطعمة الفواحه التى تحتوى على ثوم وبصل، فهناك أجسام تتبعثر منها رائحة تلك الأكلات بعد الهضم، وتؤثر على العطر.

قد يجد مرضى السكري صعوبة في العثور على الرائحة المناسبة لأجسامهم، وذلك يعود لعدم استقرار مستويات السكر في الجسم لفترات طويلة، ومع الوقت تتغير روائح أجسامهم مع تغير نسبة السكر في الدم، وهناك أيضاً هؤلاء الذين تنجذب بشرتهم أكثر إلى بعض الزيوت، الأمر الذي يعني أن بشرتهم تمتص زيوتاً من العطور والبعض الآخر يطير سريعاً.

اختيار العطر حسب المناسبة
من المؤكد أن هناك العديد من المناسبات التى نستخدم فيها العطر، وهي حقاً ليست كبعضها البعض دائماً، فالعطر الذي اعتدت على استخدامه في المنزل، بالتأكيد لن يكون هو الذي سوف تستخدمه أثناء ذهابك للعمل، لذا فعليك بتلك النصائح:

– في العمل: عندما تكون ذاهباً إلى العمل عليك أن تستخدم عطراً يكون خفيفاً، فالرائحة غير النفاذة والخفيفة هي الأنسب في مساحات المكتب المحدودة، وحتى تخلق جواً لطيفاً من الانتعاش في المجال الذي تعمل به بالغرفة أو المكتب، وحتى لا تصيب البعض بضيق في التنفس إذا ما كانت قوية أكثر من اللازم.

– الاجتماعات الخارجية: عندما تنهى من عملك وتنظم بعد الاجتماعات في الخارج أو المقابلات مع زملائك أو حتى مديرك لمناقشة بعض الأعمال خارج المكتب، يمكنك أن تختار بعض العطور التى بها مفعول قوي ورائحة نفاذة، وممتدة أيضاً، وذلك كون المجال بات أكبر ومفتوحاً، وذلك حتى تضمن ثباتها لفترة طويلة ويمكن الاعتماد على العنب وبعض العطور التى يتم صناعتها من الأعشاب العطرية الهندية.

 

– مقابلات العمل: عندما يكون لديك العديد من مقابلات العمل الشخصية، فإن العطر له دور كبير ومؤثر لدى من ستقابلهم، فهو عبارة عن رسال تصل إلى الأشخاص الذين تقابلهم، وتترك انطباعاً أول، عليك أن تختارها بعناية، ويُنصح بأن تكون خفيفة ومنعشة، وليست ثقيلة ومسببة لنوبات من العطس وضيق النفس.

– المقابلات الرومانسية: هذا النوع من المقابلات يتطلب عطراً رومانسياً لا يُنسى، ويفضل العطور المثيرة، التى تترك انطباعاً يدوم طويلاً لدى شريكة حياتك، ويكون الهدف الأساسي من اختيار العطر في هذه المقابلات هو قضاء ليلة رومانسية جميلة ودافئة، وعليك أن تختار بين العطور التي يتم صناعتها بعناية من خلاصة خليط الرمان وخشب الخيزران العطري.

الرابط المختصر للمقال :

مقالات ذات صلة