جرائم وحوادثسلايدر الاخبار

إعتداء على كادر طبي في قسم الطوارئ بالبشير.. وزريقات يشرح تفاصيل الحادثة

صحيفة الملاذ الاخبارية
اعتدت مجموعة من الأشخاص على طبيبين وممرض أثناء قيامهم بعملهم في قسم الإسعاف والطوارئ بمستشفيات البشير.
وقد أسفر هذا الاعتداء عن إصابة كل من د. أمجد العفيفي، ود. أحمد أبو علي، والممرض حمزة الكردي، وفقا لعضو مجلس نقابة الأطباء المستقيل د. هشام الفتياني.
كما أثار الاعتداء هلعا بين المرضى والمرافقين، فيما تقدم المستشفى بشكوى بحق المعتدين.
وفي التفاصيل، وفقا لمدير المستشفى، د. محمود زريقات، فقد انهالت مجموعة من الشباب بالضرب على أطباء وممرضي قسم الباطني في الإسعاف والطوارئ بمستشفيات البشير، والسبب ان هذه المجموعة كانت بالقرب وحول احد أطباء قسم الباطني وهو يقيم حالة مريض، وقد طلب منهم الإبتعاد عنه طبقا للتعليمات المتبعة في حفظ المسافة الآمنة، تجنبا لنشر العدوى، خصوصا انهم غير ملتزمين بالتعليمات ولا يرتدي اي منهم الكمامات.
وقد طلب الطبيب منهم الخروج من منطقة فحص المريض وارتداء الكمامات وتوفير الخصوصية للمرضى، الا انهم انهالوا عليه وزملائه بالضرب، ما تسبب للأطباء بأضرار جسدية وكدمات متعددة على الوجه والكتف والصدر، وجروح في الوجه لاحد الأطباء، وكسر في عظمة الأنف لطبيب آخر، وكدمات متعددة ورضوض للممرض القانوني المتواجد مع الأطباء.
وتقدمت إدارة مستشفيات البشير وكذلك المصابين بشكوى رسمية تم تقديمها للجهات الأمنية المختصة لاتخاذ الإجراء القانوني بحق المعتدين.
كما احتصل كل من الطبيبين والممرض القانوني على تقرير طبي قضائي.
وقام المعتدون أيضا بالاعتداء على الأجهزة الطبية في القسم، واحداث اعطال في كمبيوتر وشاشة كمبيوتر والكيبل الناقل للمعلومات، وقد قدرت اللجنة الفنية المختصة بتقدير الأضرار المادية بمبلغ (١٥٠٠) الف وخمسمائة دينار.
وأكد زريقات أنه تم القبض على المعتدين من قبل رجال الأمن التابعين لمفرزة الأمن العام في مستشفيات البشير، التي طالبت باتخاذ الإجراء القانوني وضمان تحصيل بدل الأضرار المادية التي أحدثها الاعتداء.
الرابط المختصر للمقال :